لاعب ألمانيا يدافع عن أوزيل

لعله لم يكن في أفضل مستوياته وارتكب بعض الأخطاء

دافع يوليان براندت لاعب فريق باير ليفركوزن الألماني، عن زميله السابق في منتخب ألمانيا أوزيل، ونفى أن يكون سببًا في الأداء الباهت للماكينات في بطولة كأس العالم 2018 التي أحرزت فرنسا لقبها.

وكان أوزيل أعلن اعتزاله اللعب الدولي في الشهر الماضي، عقب هجوم شديد طاله لظهوره في صورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

براندت أصغر أفراد قائمة ألمانيا التي شاركت في مونديال روسيا، دافع عن صانع ألعاب أرسنال قائلا: “في رأيي، أوزيل لم يكن السبب في خروجنا من كأس العالم، لعله لم يكن في أفضل مستوياته، وارتكب بعض الأخطاء؛ لكن يمكن أن ينطبق هذا على أي لاعب منا أيضا، من الخطأ أن ينصب كل اللوم عليه وحده”.

وتعرض نجم المنتخب الألماني السابق لهجمة شرسة وانتقادات لاذعة، كان أقواها على يد لوتار ماتيوس أسطورة كرة القدم الألمانية الذي هاجمه عدة مرات قبل وبعد اعتزاله.

كما هاجم أولي هونيس رئيس نادي بايرن ميونيخ اللاعب، مسلطا الضوء على مستواه الذي اعتبره باهتا، قبل أن يرد عليه وكيل أوزيل.

وكان براندت (22 عاما) دخل كبديل في مباريات ألمانيا الثلاثة بكأس العالم، والتي تجردت فيها من لقبها بالخسارة مرتين أمام السويد وكوريا الجنوبية، مع تحقيق فوز يتيم على السويد في الجولة الثانية من دور المجموعات.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More