الصين تستعد لاسضافة كأس العالم

روسيا 2018

0

 

 

ترغب الصين في استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم في يوم ما، ويدرس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الفكرة، لكن المشجعين من كافة الأنحاء يشعرون بوجود قوي للصين في النهائيات الحالية في روسيا.

ففي إستادات كرة القدم الروسية تحمل الإعلانات على أطراف الملاعب عبارات عديدة باللغة الصينية فضلا عن انتشار العلامات التجارية الصينية.

وانتشرت أيضا حشود من المشجعين الصينيين في روسيا حتى رغم عدم تأهل منتخب بلادهم للنهائيات.

وقبل النهائيات اشترى الصينيون أكثر من 40 ألف تذكرة، وهو عدد يعادل ثلثي عدد التذاكر التي اشتراها المشجعون الألمان ويزيد على عدد تذاكر المشجعين الإنجليز.

وتنمو كرة القدم في الصين بشكل مطرد تحت قيادة الرئيس شي جين بينغ، وتستخدم العلامات التجارية الصينية بطولة كأس العالم للوصول للمشاهدين في مختلف الأنحاء.

وقال إيلي لافي المسؤول في شركة هايسنس، إن رعاية كأس العالم تشكل جزءا من إستراتيجية لبناء العلامة التجارية للشركة في الخارج.

وقال جلين لوفيت المسؤول في نيلسن سبورتس، التي تتابع أموال اتفاقات الرعاية التي تدخل إلى الفيفا، إن الاهتمام الصيني ساعد رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) جياني إنفانتينو على تعويض تراجع الإيرادات عقب فضيحة الفساد التي حاصرت سلفه سيب بلاتر.

وقالت الشركة إن الفيفا تخطى الإيرادات المرصودة في الميزانية بزيادة 200 مليون دولار بعد أن جمع 1.65 مليار دولار من اتفاقيات الرعاية.

وقال لوفيت “ساعد ارتفاع الاستثمارات من الشركات الصينية بكأس العالم الحالية الفيفا على تجاوز إيرادات الرعاية المتوقعة”.

وأضاف “الصين سوق مهمة بشكل متزايد للفيفا، في ظل ازدياد الاهتمام بالرياضة داخل البلاد، فلا غرابة في أن نرى اهتمام المزيد من العلامات التجارية الصينية بكأس العالم”.

ومنح الفيفا في الشهر الماضي الولايات المتحدة وكندا والمكسيك حق تنظيم نهائيات 2026، ولم يؤكد الفيفا ولا الصين ما إذا كانت بكين ستهتم باستضافة نهائيات 2030، لكن الرئيس الصيني أبلغ رئيس الفيفا في العام الماضي أن بلاده ترغب في استضافة النهائيات يوما ما.

ويهدف الفيفا لجذب اهتمام 60% من سكان العالم بكرة القدم، وفي ظل وجود 20% من سكان الأرض في الصين فإن التعاون بين الاتحاد الدولي والصين سيكون أساسيا.

وشركة هايسنس واحدة من ثلاث شركات صينية اعتمدها الفيفا ضمن خمسة رعاة لكأس العالم.

وتعد شركة واندا العقارية العملاقة، والتي أصبحت إعلاناتها صورة مألوفة على أطراف ملاعب كأس العالم الحالية، واحدة من سبعة “شركاء عالميين” للفيفا.

وقال يانج هنجمنج رئيس واندا سبورتس “تملك كرة القدم قدرات متفردة على جمع الناس والمجتمعات معا، وهذا هو بالضبط سبب توقيع واندا على اتفاقات مع الفيفا، ليس فقط لكأس العالم 2018 لكن حتى 2030”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.