شوقي غريب: مصر لم تتأهل للأولمبياد بعد

قال شوقي غريب المدير الفني لمنتخب مصر الأولمبي إنه سعيد بما وصل إليه الفريق حتى الآن، ولكن الهدف الرئيسي لم يتحقق كون المنتخب لابد من الفوز في نصف النهائي والتأهل للأولمبياد، موضحا أن الأداء الذي قدمه فريقه يؤهله لحجز بطاقة العبور، مشيرا إلى أن منتخب جنوب أفريقيا قوي للغاية وسبق وواجهه مرتين من قبل ومنظم للغاية ويمتلك جهازا فنيا مميزا، ولديهم القدرة على التأمين الدفاعي كونه لم تهتز شباكه بأي هدف ولكن في المقابل لم يسجل سوى هدفا وحيدا خلال مبارياته الثلاثة في البطولة، وكلها معطيات سيعمل عليها فريقه في المواجهة المقبلة.ا

وأضاف المدير الفني بأنه منذ بداية البطولة والفريق يتعرض لضغوط مستمرة ولن تنتهي إلا بالتأكد من بلوغ الأولمبياد، والجمهور مطالب بدعم الفريق والمجموعة الحالية التي ستشكل قوام المنتخب الأول في المرحلة المقبلة، مشددا على أن بطولة الكبار في مصر والخروج المبكر كان سببا في بعض الضغوط، ولكن المجموعة الحالية قادرة على تجاوز الصعاب، وطلب من الجمهور الحضور المكثف في لقاء جنوب أفريقيا لأنه الداعم الأول للفريق وكان أحد الأسباب الرئيسية في الفوز على غانا وتحويل التأخر طوال اللقاء إلى فوز.

و قال إنه يشعر بالفخر الشديد لأن الجمهور والنقاد يطلقون على المنتخب الأولمبي، منتخب الرجال، وسعيد بهذا التوصيف الرائع الذي يؤكد أن الفريق يبذل قصارى جهده لإسعاد الشعب المصري وتحقيق حلم التأهل لأولمبياد طوكيو الصيف المقبل.

وتحدث غريب عن مباراة جنوب أفريقيا مجددا موضحا أنها مواجهة صعبة كون منتخب الأولاد قوي ومنظم، وعاد ليؤكد أن منتخب مصر لم يحقق شيئا حتى الآن ولم ينجح في بلوغ هدفه، والرغبة كبيرة في الفوز وحصد بطاقة التأهل كونها مباراة مصيرية، وأنه درس المنافس جيدا ويعلم كل شيء عنه كما هو الحال بالنسبة للمنتخب الجنوب أفريقي، ويعد بأن يحقق المنتخب آمال الشعب المصري بتحقيق الفوز والتأهل للأولمبياد والفوز بلقب البطولة.

وقال إن الجيل الحالي من اللاعبين قادر على تحقيق الإنجازات وشبيه بجيل ٢٠٠١ الذي حقق معه برونزية كأس العالم في الأرجنتين، ولديهم طاقة كبيرة مخزونة قادرون على دعم المنتخب الأول والتواجد في كأسي العالم ٢٠٢٢ وكذلك ٢٠٢٦.

وشدد على أنه استقر على طريقة لعب لمواجهة جنوب أفريقيا القوي والعنيد والقادر على التحول السريع من الدفاع للهجوم، ومنذ بداية البطولة هناك تعليمات واضحة وخطط يعرفها اللاعبون عن ظهر قلب ويتمنى تطبيقها أمام الأولاد وتحقيق اللقب في النهاية هو حلم الجميع.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More