سر رفض ريال مدريد خوض الكلاسيكو على ملعبه

كشف تقرير صحفي إسباني، اليوم الجمعة، عن سر رفض ريال مدريد خوض مباراة الكلاسيكو المقبلة على ملعب “سانتياجو برنابيو”.

وكانت رابطة الليجا قد طلبت من برشلونة وريال مدريد، نقل الكلاسيكو المقبل من ملعب “كامب نو” إلى “سانتياجو برنابيو”، لكن الثنائي رفض الأمر.

ووفقًا لصحيفة “موندو ديبورتيفو”، فإن برشلونة لا يريد اللعب في “سانتياجو برنابيو” حتى لا يقوم بـ 3 رحلات متتالية إلى إيبار والتشيك ومدريد.

كما أن ريال مدريد يتفوق على برشلونة بنقطتين في ترتيب الليجا، وبالتالي فإن الأسهل على فريق المدرب إرنستو فالفيردي أن يسقط الميرنجي في “كامب نو” بدلًا من اللعب في “سانتياجو برنابيو”.

وكان الأمن الإسباني قد رفض إقامة المباراة يوم 26 أكتوبر/تشرين أول الجاري في “كامب نو”، بسبب إقامة مظاهرة حاشدة في نفس اليوم بشوارع برشلونة.

وأشارت الصحيفة إلى أن رفض مدريد لتغيير ملعب المباراة، يعود في الأساس إلى مشكلة اقتصادية، وهي أن أمام النادي الملكي ما يقرب من أسبوع فقط لتسويق تذاكر المباراة.

ورغم أن أغلب الحضور من جماهير ريال مدريد سيأتي من خلال التذاكر الموسمية، لكن الملكي يرى أن الأمر سيختلف اقتصاديًا إذا تم منحهم مدة تصل إلى شهر ونصف للعمل على تسويق التذاكر.

يذكر أن لجنة المسابقات منحت ريال مدريد وبرشلونة، فرصة حتى الإثنين المقبل، للاتفاق على موعد موحد للكلاسيكو.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More