كورتوا بوجه رسائل قوية للإعلام

شن البلجيكي تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد، هجومًا شرسًا على الإعلام الإسباني، بسبب التقارير الأخيرة حول إصابته التي عانى منها أمام كلوب بروج بدوري الأبطال.

وخرج كورتوا بين شوطي المباراة، التي انتهت بالتعادل الإيجابي (2-2)، وأفادت الصحف أن البلجيكي يُعاني من حالة من القلق، لكن ريال مدريد نفى الأمر مؤكدًا مُعاناته من مشاكل في المعدة والأمعاء.

وقال كورتوا، خلال تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “أعرف ما يعنيه أن أكون لاعبًا ضمن النخبة، وأنا سعيد جدًا ولا ينتابني أي قلق”.

وأضاف: “من مسؤولية وسائل الإعلام عدم نشر الأكاذيب والهراء حول أشياء كهذه، لأنه في نهاية المطاف هناك أشخاص يعانون من هذه المشاكل”.

وتابع: “أعتقد أن ما حدث كان قلة احترام لي وللأشخاص الذين يُعانون حقًا من هذه المشاكل، وأنا سعيد وأتدرب بقوة وأرغب في إسعاد جماهير ريال مدريد”.

وأوضح: “الجماهير في ملعب سانتياجو برنابيو دائمًا تنتقد، ونحن كلاعبين في ريال مدريد نعرف ذلك، وسنفعل كل شيء ليتحول النقد إلى تصفيق”.

وعن حالته بعد مباراة كلوب بروج، أوضح: “أشعر أنني بحالة جيدة الآن، لقد تعرضت لنوبة قوية من الأنفلونزا، ولم يكن ذلك لطيفًا على الإطلاق”.

واختتم: “لكنني تعافيت الآن وتمكنت من المشاركة في جزء من تدريبات الإثنين والثلاثاء، ويوم الأربعاء شاركت في المران كاملا، كما فقدت بضعة كليو جرامات من وزني”.

يُذكر أن كورتوا شارك في انتصار منتخب بلاده على سان مارينو الساحق بنتيجة (9-0) أمس الخميس، حيث حجز الشياطين الحمر مكانهم في نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2020.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More