فيفا يفتح النار على الاتحاد التركي بسبب التمييز الجنسي

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إن قرار الاتحاد التركي لكرة القدم الشهر الماضي بإلغاء بطولة للفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 16 و 18 عامًا هو نتاج للتمييز الجنسي من قبل الاتحاد.
وأضاف الاتحاد الدولي إن قرار الاتحاد التركي بإنهاء بطولة تركيا للفتيات الصغيرات يعني أن الشابات سيفقدن خبرات جديدة في مجال كرة القدم ، وسوف يتعين عليهن الآن التنافس مع المحترفين للحصول على مكان في بطولات الدوري النسوية الثلاث في تركيا دون أن تتاح لهم فرصة في إعدادهم جسديًا وذهنيًا.
وقال علي صاف كوركوت ، صحفي يركز على التمييز القائم على الجنس في الرياضة ، لموقع “أحوال” التركي إن الاتحاد يعتبر كرة القدم النسائية عبئًا.
وأضاف أن الهدف من إلغاء هذه البطولة ليس فقط إنهاء دوري معين ولكن إنهاء كرة القدم للسيدات.
وقال كوركوت إن الكثيرين غير مدركين حاليًا لعواقب القرار ، لكنهم سيعرون أضراره في وقت قصير.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More