إسبانيا تطلع لفوز تاريخي على رومانيا

في ظل غياب ألفارو موراتا للإصابة وياجو أسباس للرؤية الفنية، يبحث المنتخب الإسباني لكرة القدم عن المهاجم الذي يستطيع سد هذا الفراغ في هجوم الفريق عندما يحل ضيفا على نظيره الروماني غدا الخميس، في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة السادسة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2020)، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وقد يكون باكو ألكاسير مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني هو الحل الأمثل أمام المنتخب الإسباني في مباراة الغد التي يتطلع فيها الفريق لتحقيق انتصاره الأول على نظيره الروماني في عقر داره على مدار تاريخ مواجهاتهما في التصفيات المؤهلة للبطولة الأوروبية أو كأس العالم.

ويتصدر المنتخب الإسباني المجموعة برصيد 12 نقطة من أربعة انتصارات متتالية، فيما يحتل المنتخب الروماني المركز الثاني برصيد سبع نقاط وبفارق الأهداف فقط أمام السويد.

وخلال المباريات الأربع السابقة في التصفيات، سجل المنتخب الإسباني 11 هدفا واهتزت شباك الفريق مرتين فقط.

ولكن الفريق سيفتقد هذه المرة لجهود موراتا للإصابة وياجو أسباس للاستبعاد في هذه المواجهة الصعبة على ملعب المنتخب الروماني الذي لم يشهد أي انتصار سابق للمنتخب الإسباني في خمس مواجهات سابقة بينهما ضمن تصفيات أوروبا أو المونديال.

وخسر المنتخب الإسباني أمام نظيره الروماني 1 / 3 في بوخارست في تشرين ثان/نوفمبر 1962 ثم تعادلا 2 / 2 في تشرين ثان/نوفمبر 1975 وخسر المنتخب الإسباني مجددا 0/ 1 في 1977 ثم تعادلا 2 / 2 في نيسان/أبريل 1979 .

وكانت آخر مواجهة سابقة بينهما في التصفيات على ملعب المنتخب الروماني في نيسان/أبريل 1987 وانتهت بفوز أصحاب الأرض 3 / 1 فيما كانت آخر مواجهة بينهما على الإطلاق في ضيافة المنتخب الروماني عندما تعادلا سلبيا في 2016 وديا.

وجاءت معظم أهداف المنتخب الإسباني في التصفيات الحالية عبر موراتا وسيرخيو راموس حيث سجل كل منهما ثلاثة أهداف.

ومع إصابة موراتا والاستبعاد المفاجئ لأسباس، قد تكون الفرصة سانحة أمام رودريجو مورينو مهاجم فالنسيا ولكن اللاعب لم يظهر بالشكل المثالي في بداية الموسم الحالي.

وانخرط مورينو في المعركة على انتقاله إلى أتلتيكو مدريد والتي وصلت لحد توديع زملائه في فالنسيا والسفر إلى العاصمة مدريد قبل أن يعود مرة أخرى إثر فشل الصفقة.

كما يتواجد ألكاسير في قائمة الماتادور الإسباني وقد يشارك مورينو في قيادة هجوم الفريق الذي يسعى للبناء على البداية الرائعة له في التصفيات واستكمال الطريق إلى النهائيات.

وفي المقابل، ينتظر أن يكون كلاوديو كيسيرو مهاجم لودوجوريتس رازجراد البلغاري هو السلاح الهجومي الأقوى لدى المنتخب الروماني حيث سجل اللاعب حتى الآن خمسة من الأهداف الـ11 التي أحرزها الفريق في مبارياته الأربعة الأولى بالتصفيات.

وينتظر أن يحتفظ كيبا أريزبالاجا بموقعه في حراسة مرمى المنتخب الإسباني على حساب ديفيد دي خيا.

كما يركز الإسبان بشكل خاص على الحكم الألماني دينيز آيتكين الذي سيدير اللقاء، حيث كان هذا الحكم الذي ينتمي لمدينة نورنبرج الألمانية هو من أدار المباراة التي شهدت عودة برشلونة بقوة وفوزه على باريس سان جيرمان الفرنسي إيابا رغم هزيمته 0/ 4 ذهابا في دور الستة عشر لدوري الأبطال الأوروبي في موسم 2016 / 2017.

وكان روبرتو مورينو المدير الفني للمنتخب الإسباني حاليًا مساعدًا لسلفه لويس إنريكي في تدريب برشلونة خلال هذه المباراة.

وستكون مباراة الغد هي الأولى للمنتخب الإسباني منذ أن أكد إنريكي وفاة ابنته شانا في التاسعة من عمرها بسبب سرطان العظم.

وحرص اللاعبون والطاقم التدريبي للمنتخب الإسباني على الوقوف دقيقة صمت قبل مران الفريق الأول أمس الأول الاثنين حدادا على ابنة إنريكي المدرب السابق للفريق، كما ألغى الفريق المؤتمر الصحفي المعتاد والذي كان مقررا قبل أيام.

وبعد مباراة الغد على ملعب المنتخب الروماني، سيعود المنتخب الإسباني إلى بلاده استعدادًا للمباراة التالية بالتصفيات والتي يلتقي فيها منتخب جزر فارو.

وتقام المباراة أمام جزر فارو في مدينة خيخون مسقط رأس لويس إنريكي.

وبيعت أكثر من 10 آلاف تذكرة لحضور هذه المباراة التي ستشهد تأبين المهاجم الإسباني الراحل إنريكي كاسترو “كويني” الذي توفي العام الماضي.

وينتظر أن تشهد الدقائق التي تسبق المباراة تأبين كلا من كويني وشانا.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More