حكم يدخل التاريخ من “الوقت بدل الضائع”

اضطر حكم في مباراة لكرة القدم المحترفة بقطاع غزة الفلسطيني، لإضافة مدة غير معقولة من الوقت بدل الضائع.

هذه الفترة الزمنية مرشحة بقوة لتحقق رقما قياسيا عالميا، ضمن مباريات “دوري غزة الممتاز لكرة القدم” المقام في القطاع الفلسطيني، فقد اضطر حكم المباراة إلى احتساب مدة قياسية من الوقت بدل الضائع إضافة لوقت المباراة الرسمي البالغ 90 دقيقة، وفقاً لـDW.

وأورد موقع “ميديا سبورت” الإلكتروني الرياضي أن الحكم قرر عدم استكمال المباراة، التي أقيمت على ملعب خانيونس في جنوب قطاع غزة، بدون إضاءة الأنوار الكاشفة في الملعب.

لكن الفني المسؤول عن الإضاءة، وهو الوحيد الذي يملك مفاتيحها، لم يكن متواجدا في الملعب وقتها، بحسب الموقع.

وبعد أن تم جلب الفني المسؤول وتشغيل الإضاءة في الملعب، تم استكمال الشوط الثاني من المباراة، التي جمعت ناديي شباب خانيونس واتحاد خانيونس، واحتسب الحكم 42 دقيقة من الوقت بدل الضائع، لتعويض الوقت الذي أخذه جلب الفني إلى الملعب.

يشار إلى أن هذه ربما تكون أكثر مدة وقت بدل ضائع يتم إضافتها إلى مباراة كرة قدم محترفة في التاريخ الحديث، بانتظار تأكيد موسوعة جينيس للأرقام القياسية لهذه المدة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More