مانشستر يونايتد يدين عنصرية جماهيره ضد بوجبا

أدان نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، الثلاثاء، 20 أغسطس، بشدة توجيه الإساءة العنصرية للاعبه بول بوجبا على الشبكات الاجتماعية بعد أن أهدر اللاعب الفرنسي ركلة جزاء خلال المباراة التي انتهت بالتعادل مع وولفرهامبتون 1-1، الإثنين، في المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وحصل بوجبا على ركلة جزاء في الشوط الثاني من المباراة كانت كفيلة بحسم الفوز لصالح مانشستر يونايتد، غير إنه سدد كرة تصدى لها الحارس روي باتريسيو، لتكون المرة الـ4 التي يخفق فيها بوجبا في التسجيل من ضربة جزاء خلال عام واحد.

وقال نادي مانشستر يونايتد في بيان إنه يشعر بالاشمئزاز إزاء الإساءة للاعب.

وأضاف: “الأفراد الذين أبدوا تلك الآراء (المسيئة) لا يمثلوا قيم نادينا الكبير، ومن الجيد أن نرى الغالبية العظمى من جماهيرنا تدين هذه التصرفات عبر وسائل التواصل الاجتماعي أيضا”.

وتابع: “مانشستر يونايتد لا يتسامح على الإطلاق إزاء أي من أشكال العنصرية أو التمييز ودائما ما يلتزم بتعهداته للتصدي لذلك”.

واختتم النادي بيانه قائلا: “سنعمل على تحديد هوية القلة المتورطة في تلك الإساءات لنتخذ الإجراءات الصارمة تجاههم. كما نشجع شركات وسائل التواصل الاجتماعي على اتخاذ إجراءاتها إزاء هذه الحالات”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More