أسطورة ريال مدريد يمدح نجم الفريق

اعتبر الدولي البرتغالي السابق لويس فيجو، أن المهاجم البرازيلي فينيسيوس جونيور بمثابة “دماء جديدة” في عروق ريال مدريد عقب موسم كارثي خرج منه الملكي خالي الوفاض بعدما تعرض للإقصاء من دوري أبطال أوروبا وكأس ملك إسبانيا وأصبح الثالث في الليجا.

وفي مقابلة مع صحيفة “UOL Esporte” البرازيلية، قال لاعب ريال مدريد وبرشلونة سابقا إن فينيسيوس يمنح “دماء جديدة للريال.. أعتقد أنه لاعب يتمتع بمزايا جيدة ويجب مساعدته على التطور والنمو”.

وأضاف فيجو أن المهاجم الشاب، الذي يعد واحدا من أكثر الأسماء التي تتردد قبل يوم من كشف مدرب منتخب البرازيل، أدينور ليوناردو باتشي ‘تيتي’ عن قائمة الفريق لبطولة كوبا أمريكا 2019 “ما زال يافعا ولديه الكثير من الإمكانيات والمزايا التي ستسمح له بالتحسن بشكل أكبر”.

كما تحدث اللاعب البرتغالي المعتزل عن مهاجم باريس سان جيرمان، البرازيلي نيمار دا سيلفا الذي يواجه حاليا موجة من الجدل بعدما وجه لكمة لأحد مشجعي نادي العاصمة الفرنسية ردا على توجيه السباب له بينما كان في طريقه للحصول على ميدالية الوصيف لكأس فرنسا في 27 أبريل/نيسان الماضي.

وقال فيجو “أتفهم موقفه (نيمار) لأنني أعلم كيف يكون الأمر حين تتعرض للاستفزاز.. أتفهم أن الأمر ربما يتعلق برد فعل فطري”.

واعتبر أن نيمار يحمل على كاهله “متطلبات” بلد “يقطنه 200 مليون نسمة” لذلك فإنه يواجه انتقادات أكثر قسوة وحده.

وعن النهائي الإنجليزي الخالص بين ليفربول وتوتنهام هوتسبير في دوري أبطال أوروبا، والمقرر في أول يونيو/حزيران المقبل، على ملعب واندا متروبوليتانو بمدريد، قال فيجو إن “الريدز” فريق “لديه دفاع قوي وثلاثي هجومي قادر على الحسم والتسجيل في أي مباراة”، في إشارة للمصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي فيرمينيو.

أما توتنهام، فهو فريق، بحسب فيجو “لا يمتلك دفاعا قويا لهذه الدرجة لكنه يعتمد بشكل كبير على (هاري) كين المصاب”، معتبرا أن نهائي “بفلسفة هجومية” كان ينبغي أن يجمع بين برشلونة الإسباني وأياكس آمستردام الهولندي، اللذين تعرضا للإقصاء في نصف النهائي على يد الفريقين الإنجليزيين.

واختتم فيجو (46 عاما) حديثه بالتعليق على مستقبله حيث أكد أنه يفضل العمل في مناصب إدارية مثل ذلك الذي يشغله حاليا في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) مستبعدا العمل كمدرب، وقال “إنه قرار يختلف من شخص لآخر. هناك من يحب التدريب وهناك من يفضل العمل الإداري وأنا أفضل هذا الأخير”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More