جوارديولا يحقق أرقاما قياسية في مباراة الكأس

سحق مانشستر سيتي ضيفه بيرتون ألبيون بتسعة أهداف نظيفة، مساء الأربعاء، في ذهاب نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.

وأحرز المهاجم البرازيلي جابرييل جيسوس 4 أهداف، فيما أضاف كيفن دي بروين وأولكسندر زينتشينكو وكايل ووكر ورياض محرز، هدفا لكل منهم.

وفيما يلي أبرز الحقائق والإحصائيات التي جمعناها لكم من هذه المواجهة:

-فاز مانشستر سيتي في 13 من آخر 15 مباراة له بكأس الرابطة أمام فرق من الدرجات الدنيا، مقابل تعادلين اثنين فقط، وسجل 50 هدفا في هذه المباريات.

  • مانشستر سيتي هو أول فريق من الدرجات الأربع الأولى في الكرة الإنجليزية، يسجل 7 أهداف على الأقل في مباراتين متتاليتين بكافة المسابقات، منذ أن فعل ليدز يونايتد الأمر ذاته في تشرين الأول/أكتوبر العام 1967.
  • سجل مانشستر سيتي 8 أهداف على الأقل في مباراة واحدة بكافة المسابقات، للمرة الأولى منذ تشرين الثاني/نوفمبر عام 1987، عندما هزم هيديرسفيلد تاون 10-1 في مباراة بالدرجة الثانية.
  • الهزيمة التي تلقاها بيرتون ألبيون، هي الأثقل في مسابقة كأس الرابطة منذ فوز ليفربول على فولهام 10-0 في أيلول/سبتمبر 1986، كما أنها تشكل أكبر فارق في النتيجة بمباراة في الدور نصف النهائي.
  • الفوز الذي حققه سيتي هو الأعلى في مسيرة جوسيب جوارديولا كمدرب، بالاشتراك مع الانتصار الذي حققه برشلونة على هوسبيتاليت 9-0 في مسابقة كأس إسبانيا، خلال كانون الأول/ديسمبر العام 2011.
  • منذ مباراته الأولى مع مانشستر سيتي في كأس الرابطة في أيلول/سبتمبر العام 2015، سجل كيفن دي بروين أهدافا أكثر من أي لاعب آخر في سيتي بهذه المسابقة، برصيد 9 أهداف.
  • سجل جابرييل جيسوس ثلاثيتين (هاتريك) في ملعب الاتحاد، ليحتل المركز الثالث في هذه الناحية وراء سيرجيو أجويرو (10) وكارلوس تيفيز (4)، علما بأنه أحرز رباعية في مباراة بيرتون.
  • رفع جيسوس عدد أهدافه هذا الموسم إلى 12، وهي ثاني مرة على التوالي يجتاز فيها حاجز الـ10 أهداف في موسم واحد بكافة المسابقات، بعدما أحرز 17 هدفا في الموسم 2017-2018، علما بأن أجويرو وحده يتفوق عليه هذا الموسم برصيد 14 هدفا.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More