رونالدو: لست مهووسا بالجوائز الفردية

أكد البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم 5 مرات، أنه ليس مهووسا بالجوائز الفردية، في تصريحات صحفية بختام عام غاب فيه عن حفلات هذه الجوائز التي آلت للكرواتي لوكا مودريتش.

وغاب البرتغالي المنتقل هذا الصيف إلى يوفنتوس الإيطالي مقابل نحو 100 مليون يورو، عن منصة الجوائز الفردية للاعبي كرة القدم هذا العام، في حدث نادر منذ 2007.

وباستثناء حلوله خارج الـ3 الأوائل لجائزة أفضل لاعب 2010، تواجد رونالدو على المنصة كل عام في العقد الماضي، وتقاسم جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب بالتساوي مع الأرجنتيني ليونيل ميسي، بخمس لكل منهما بين 2008 و2017.

إلا أن 2018 كان بامتياز عام مودريتش، زميل رونالدو السابق في ريال مدريد الإسباني، إذ نال الكرة الذهبية لأفضل لاعب التي تمنحها سنويا مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، واختير لاعب العام من الاتحادين الأوروبي (ويفا) والدولي (فيفا)، وأفضل لاعب في مونديال روسيا 2018.

وغاب رونالدو عن كل احتفالات منح الجوائز، في خطوة عزت التقارير سببها إلى عدم ورود اسمه بين المرشحين الـ3 الأوائل على الأقل.

وبعد اختياره “شخصية العام 2018 الرياضية” من قبل صحيفة “ريكورد” البرتغالية، قال رونالدو في مقابلة نشرتها الأخيرة الإثنين “أنا لست مهووسا بالجوائز الفردية. الأهم هو الفوز بالألقاب الجماعية ومساعدة الفريق”. وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف: “الباقي يأتي بشكل طبيعي (…) لا أفكر طوال الوقت بتحطيم الأرقام القياسية. أعمل قبل أي شيء آخر على مساعدة الفريق وأن أكون على أفضل مستوى”.

وتابع “لا أخفي سعادتي عندما أفوز (بجائزة)، لكنها ليست نهاية العام عندما لا أحقق ذلك”.

وساهم رونالدو في قيادة ريال مدريد الى سلسلة ألقاب بينها أربعة في دوري أبطال أوروبا، ورحل عن الفريق بعد أسابيع من لقب ثالث تواليا في المسابقة القارية، منضما الى فريق “السيدة العجوز” بطل إيطاليا في المواسم السبعة الماضية.

وأشارت تقارير صحافية إماراتية الى أن رونالدو متواجد حاليا في دبي لحضور حفل جوائز “جلوب سوكر” المقرر الخميس. ونال رونالدو (33 عاما) هذه الجائزة أربع مرات آخرها 2017، ويتنافس عليها هذا العام مع الفرنسيين كيليان مبابي وأنطوان غريزمان.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More