فيفا يحسم استضافة المغرب للمونديال في الشهر المقبل

يحسم الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا “، في شهر يناير المقبل بمدينة مراكش المغربية، مسألة زيادة منتخبات مونديال قطر وتغيير ما يسمى قانون التناوب القاري لتنظيم كأس العالم.
وسيقود جياني إنفانتيو، رئيس فيفا اجتماعات اللجنة التنفيذية في مدينة مراكش المغربية خلال الفترة بين 15 و19 يناير المقبل، وسيتم مناقشة موضوعين رئيسيين خلال تلك الاجتماعات، وهي زيادة منتخبات بطولة كأس العالم المقبلة المقررة في قطر عام 2022 من 32 إلى 48 منتخبا، وتعديل قانون تناوب القارات على تنظيم المونديال، بالإضافة إلى الترخيص لدول لا للقارة نفسها بالتنظيم المشترك، وهو الأمر الذي يتجسد في حال المغرب مع إسبانيا والبرتغال.
وكان بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية قد عرض خلال زيارته الأخيرة للمغرب على نظيره المغربي سعد الدين العثماني، تقديم ملف مشترك ثلاثي (بين المغرب وإسبانيا والبرتغال) لتنظيم مونديال 2030.
وهناك أكثر من ملف مشترك يرجح أن يتنافس على استضافة مونديال 2030، بينها الملف اللاتيني المشترك للأرجنتين، والأوروجواي، والباراجواي، والملف الأوروبي المشترك لبلغاريا، وصربيا، ورومانيا، واليونان، والملف البريطاني لإنجلترا، واسكتلندا، وويلز، وإيرلندا الشمالية، والملف الإفريقي -الأوروبي، لإسبانيا، والبرتغال، والمغرب.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More