باريس سان جيرمان قد يضطر لبيع كليان مبابي أو نيمار

كشفت تقارير صحفية، الإثنين، أن نادي باريس سان جيرمان لا يزال يواجه مشكلة كبيرة مع تطبيق قاعدة “اللعب المالي النظيف”، مشيرة إلى أن النادي الفرنسي يحتاج إلى 170 مليون يورو لإعادة هيكلة حساباته المالية بما يتفق مع ما تفرضه عليه القاعدة المذكورة.

وقالت صحيفة “آس” الإسبانية، إنه يتعين على النادي العاصمي توفير مبلغ الـ170 مليون يورو بأي طريقة إذا أراد الاستمرار في المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، إذ إن تقاعسه عن الالتزام بقاعدة “اللعب المالي النظيف” سيكلفه الإقصاء من النسخة المقبلة من البطولة الأوروبية.

وأوضحت أن باريس سان جيرمان سيكون عليه أن يبيع أحد نجميه، كليان مبابي أو نيمار، من أجل توفير هذا المبلغ الكبير.

وانضم نيمار إلى النادي الباريسي قادما من برشلونة الإسباني مقابل 222 مليون يورو (قيمة الشرط الجزائي في تعاقده مع النادي الكتالوني)، فيما التحق مبابي بصفوف الفريق قادما من موناكو على سبيل الإعارة مع وجود شرط في العقد يتيح لباريس سان جيرمان حق شراؤه مقابل 180 مليون يورو.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” هو الجهة التي أقرت بتقاعس النادي الفرنسي عن الالتزام بقاعدة “اللعب المالي النظيف”.

وذكرت الصحيفة أن هناك الكثير من الأندية المهتمة بضم اللاعبين البرازيلي والفرنسي، أبرزها ريال مدريد وبرشلونة، حيث يعدان الناديان الوحيدان اللذان يمكنهما إبرام صفقة شراء أحد اللاعبين مقابل هذا المبلغ الكبير الذي يحتاجه باريس سان جيرمان لتوفيق أوضاعه المالية.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More