مدرب المنتخب السعودي: لا حدود لطموحنا في أمم آسيا

قال خوان أنطونيو بيتزي، مدرب المنتخب السعودي، إن الفريق يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق الهدف المنشود من مشاركته في النسخة المقبلة من كأس أمم آسيا المقررة مطلع العام المقبل في دولة الإمارات.

وأجرى بيتزي حوارا مع الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على هامش اقتراب المنتخب من المشاركة في البطولة التي تنطلق في 5 يناير.

وأوضح بيتزي أن طموحه لا حدود له من المشاركة في كأس آسيا، مشيرا إلى أن حجم الشعور بالمسؤولية ازداد بشكل واضح لدى اللاعبين خلال الآونة الأخيرة، وبقدر يفوق ما كان عليه خلال بطولة كأس العالم في روسيا.

وأوضح أنه دائما ما يسعى لبث الروح القتالية والشعور بالمسؤولية والرغبة الجامحة لتحقيق الانتصارات في نفوس اللاعبين.

وأكد أنه على دراية كبيرة بالكرة الآسيوية من واقع اقترابه من اللاعبين ومتابعته عن قرب لدوري المحترفين خلال العام الذي قضاه على رأس القيادة الفنية للمنتخب السعودي.

وأكمل في هذا الصدد “تابعت أيضا عددا كبيرا من المنافسين، وأدرك جيدا أن البطولة المقبلة لن تكون سهلة على الإطلاق وستشهد مباريات قوية وغاية في الصعوبة”.

وأشار إلى أنه سيأخذ كل مباراة على حدى من أجل تحقيق متطلبات معينة مشددا “كما صرحت مسبقا فإن طموحنا لا حدود له”.

واستعاد بيتزي ذكريات مشاركته مع المنتخب في النسخة الماضية من كأس العالم، التي أقيمت خلال شهر يونيو ويوليو على الملاعب الروسية، وتوج بلقبها منتخب فرنسا للمرة الثانية في تاريخه.

وقال في هذا الصدد إن البداية أمام روسيا والخسارة بخماسية دون رد كان بمثابة الكبوة والضربة القوية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الأداء كان مغايرا تماما في المباراة الثانية ضد أوروجواي.

وأتم “قدمنا أداء رائعا للغاية أمام أوروجواي وكنا نستحق الخروج بنقطة التعادل، ولكن مجهودات اللاعبين تكللت بتحقيق فوز في الجولة الأخيرة أمام المنتخب المصري المدجج بالنجوم المحترفين في أوروبا”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More