يويفا يهدد ميلان بالحرمان من اللعب في بطولات أوروبا

هدد الاتحاد الأوروبي (يويفا)، الجمعة، نادي ميلان الإيطالي بالحرمان من اللعب في البطولات الأوروبية، إذا فشل في الالتزام بقواعد اللعب المالي النظيف.

وقالت لجنة تابعة للاتحاد الأوروبي إن عقوبة الحظر لمدة موسم يمكن أن يتم تفعيلها إما في موسم 2022/2023 أو 2023/2024، إذا فشل ميلان في الالتزام بحلول 30 يونيو 2021.

وخرج هذا القرار بعد يوم من خروج ميلان من دور المجموعات بالدوري الأوروبي بالخسارة 1/3، أمام مضيفه أولمبياكوس اليوناني، كما تم احتجاز 12 مليون يورو من إيرادات الدوري الأوروبي لهذا العام.

وكان ميلان حُظِر من بطولة الدوري الأوروبي هذا العام، على خلفية مخالفة قواعد اللعب المالي النظيف حتى 2017، غير إنه نجح في العودة للمشاركة من خلال التقدم باستئناف للمحكمة الدولية للتحكيم الرياضي.

وألزمت المحكمة، الاتحاد الأوروبي، بإعادة النظر في العقوبة الموجهة إلى ميلان.

وبجانب الغرامة والعقوبة المحتملة، ذكر الاتحاد الأوروبي اليوم أن ميلان سيتم تقليص عدد لاعبيه إلى 21 لاعبا، في مشاركتيه الأوروبيتين المقبلتين، إذا تأهل لأي بطولة أوروبية في موسمي 2019/2020 و2020/2021.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More