الأمير محمد بن سلمان كيف جعل عام 2018 تاريخيًا للرياضة السعودية؟

الأمير محمد بن سلمان جعل عام 2018 هو عام الرياضة السعودية بحق، فقد حققت المملكة قفزات عملاقة خلال فترة زمنية قصيرة، جاءت ترجمة لخطوات تطبيق “رؤية السعودية 2030” التي أعلن عنها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان.

التي أعلن عنها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان.

والمتابع يعرف جيدًا أن حدود هذا الإنجاز لم يقف عند حدِّ النجاح الداخلي، بل صارت المملكة قاسمًا مشتركًا ومحورًا أساسيًّا في صنع الأحداث الرياضية حول العالم، حتى أصبحت الرياضة وجهة لكل التحالفات والاتحادات الرياضية العالمية؛ من أجل كسب تأييدها ودعمها.

وقبل أن يلفظ العام الجاري أنفاسه الأخيرة، فقد لاحظ الجميع مدى التأثير الكبير لجهود ولي العهد في الرياضة السعودية، ويكفي فقط أن تنظر لجدول دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، لم تعد تلاحظ فارقًا كبيرًا بين الأندية، وما إن تبدأ أي مباراة بالدوري لا تستطيع الجزم بمن هو أقرب إلى المكسب كما كان الحال، هل تصدق أن الاتحاد يقبع في قاع الجدول؟.

وجاءت أبرز جهود ولي العهد بالمجال الرياضي كالتالي:

1- تسديد الديون الخارجية للأندية السعودية

تصدَّرت المشهد الرياضي مكرمة ولي العهد والدعم السخي للتكفل بسداد الديون الخارجية للأندية، وهو ما ساعد على وجود دوري محترفين قوي يواكب تطلعات القيادة ورؤية 2030، كما أمر ولي العهد بدفع الرواتب كافة للاعبي المنتخب السعودي قبل المشاركة في نهائيات كأس العالم بروسيا 2018، ودعم اللاعبين الذين شارفت عقودهم على الانتهاء، وذلك لتجنيب الأندية عقوبات انضباطية قاسية من الفيفا كانت ستؤثر على سمعة الرياضة السعودية دوليًّا، وعلى قيمة أنديتها السوقية.
وكانت الأندية السعودية محملة بالتزامات مالية في الفيفا من خلال ١٠٧ قضايا، وبلغ إجمالي الدعم المُقدَّم من ولي العهد للأندية مليارًا و٢٧٧ مليون ريال؛ منها ٣٣٣.٥٠٠ مليون ريال إجمالي الإيفاء للقضايا الخارجية على الأندية في الفيفا.

2- عودة الأخضر لكأس العالم

بعد غياب المملكة عن الحضور بكأس العالم لمدة 12 عامًا، عاد الأخضر بجهود ولي العهد إلى المحفل الدولي الأبرز، بعدما ذلل الصعوبات كافة التي واجهت المنتخب خلال مسيرته، خاصة مباراة فلسطين؛ حيث رفض الاتحاد الفلسطيني نقلها خارج رام الله لولا تدخل سموه فنقلت للأردن، إضافة لحضوره مباراة التأهل في ملعب الجوهرة أمام المنتخب الياباني.

3- نقل مباريات الدوري السعودي مجانًا

وجّه ولي العهد بنقل مباريات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين مجانًا عبر القنوات السعودية الرياضية، بعد غموض اكتنف آلية بث المباريات حتى انطلاقة مباريات البطولة بيوم واحد فقط.
وكانت شركة الاتصالات السعودية (STC) حازت امتياز البث التلفزيوني للدوري السعودي لمدة 10 مواسم، بعقد تاريخي بلغت قيمته 660 مليون ريال.

4- احتراف اللاعبين بالخارج ومشروع المواليد

شهد 2018 قرارات تطويرية بالاتحاد السعودي لكرة القدم، جاءت لتواكب رؤية المملكة 2030، أهمها مشروع المواليد، واحتراف اللاعبين السعوديين بالخارج، بجانب المشاركة والتأثير في تأسيس اتحاد غرب آسيا، وغيرها.

5- زيادة فِرَقِ الدوري وعدد اللاعبين الأجانب

أسهم قرار زيادة فِرَقِ دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بالمواكبة مع زيادة عدد اللاعبين المحترفين بكل فريق إلى 8 أجانب؛ ليجعل الدوري السعودي أكثر منافسة وجذبًا، وهو ما تحقق مع مرور 12 أسبوعًا من البطولة فقط حتى الآن.

6- دخول المرأة ملاعب كرة القدم

كان يوم 12 يناير 2018 يومًا تاريخيًّا في حياة المرأة السعودية، وهو اليوم الذي سمح فيه بدخول النساء إلى ملاعب كرة القدم سواء لتشجيع منتخب بلادهن أو فرقهن المفضلة.

7- استضافة المملكة لـWWE حصريًّا 10 سنوات

وقَّع تركي آل الشيخ، رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، اتفاقية مع WWE لإقامة منافسات المصارعة بشكل حصري في المملكة لمدة 10 سنوات.
واستضافت مدينة جدة الشهر الماضي، أولى النسخ وسط حضور جماهيري وإعلامي كبير بملعب الجوهرة.

8- تنظيم أول بطولة رسمية للعبة البلوت

نظمت المملكة في 2018 أول بطولة رسمية من نوعها للعبة البلوت، على كأس الهيئة العامة للرياضة على مدى خمسة أيام خلال الفترة من 4 – 8 أبريل.
ولاقت الفكرة استحسان جميع المتابعين، بعد نجاح البطولة في تحقيق نقلة نوعية في مجال الاهتمام بالرياضات الذهنية والمتابعة الإعلامية والجماهيرية العالية للبطولة؛ كون البلوت هي اللعبة الشعبية الذهنية الأولى بالمملكة.

9- ماراثون الرياض

جعلت المملكة من ماراثون الرياض حدثًا رياضيًّا عالميًّا، بتخصيص جوائز ضخمة تعد الأكبر والأضخم على مستوى العالم في مثل هذه المنافسات.
وخصصت المملكة مبلغ مليون ريال للفائز بالمركز الأول، ومليون ريال أخرى لبقية المراكز، إضافة لتخصيص ثلاث سيارات جوائز عينية للمتسابقين الذين وصل عددهم إلى قرابة الـ30 ألف متسابق من سعوديين ومقيمين، وكذلك عَدَّائين دوليين من مختلف دول العالم.

10- سباق الأبطال للسيارات

نظمت المملكة أوائل فبراير، بطولة سباق الأبطال للسيارات، كأول بطولة دولية في رياضة المحركات تستضيفها المملكة العربية السعودية، وجرت أحداثها على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض.
وشهدت مشاركة فرق عالمية من ألمانيا وأمريكا اللاتينية والمكسيك والولايات المتحدة، وبريطانيا والسويد، بجانب السعودية والإمارات ولبنان.


This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More