مباراة تاريخية مرتقبة بين ريفر بليت وريال مدريد في مونديال الأندية

منح فريق ريفر بليت الأرجنتيني عشاق كرة القدم، أملا جديدا في إمكانية مشاهدته في مواجهة العملاق الأوروبي ريال مدريد الإسباني، في أول مواجهة رسمية قد تجمع بين الناديين العريقين، وذلك بعد فوزه بلقب بطولة كأس ليبرتادوريس لكرة القدم، وتأهله إلى بطولة كأس العالم للأندية، والمقررة في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

ووفقًا لصحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن الفريقين قد يلتقيا للمرة الأولى في نهائي إحدى البطولات في 22 ديسمبر الجاري، إذا ما اجتازا عقبة الدور قبل النهائي لمونديال الأندية، حسبما هو متوقع.

الناديين الأرجنتيني والإسباني التقيا في 9 مناسبات ولكن لم تجمعهما مباراة رسمية في أي مرة.

ويواجه نادي العين الإماراتي، ولنجتون تيم النيوزيلندي في الدور الأول للمونديال ليواجه الفائز منهما الترجي التونسي، ممثل القارة الأفريقية، في 15 ديسمبر الجاري، على أن يلتقي الفائز من هذه المواجهة الأخيرة مع ريفر بليت في الثامن عشر من نفس الشهر.

ويلتقي ريال مدريد مع الفائز من المباراة التي ستجمع بين شيفاز المكسيكي مع كاشيما أنتلرز الياباني في التاسع عشر من هذا الشهر.

وإذا ما نجح الفريقان الإسباني والأرجنتيني في الفوز في هاتين المواجهتين فسيلتقيان لأول مرة في نهائي بطولة رسمية ستعكس تاريخ العلاقات العميقة بين الطرفين نظرا للقيمة الكبيرة التي يمثلها اللاعب الراحل الفريدو ديستفانو لكلا الناديين.

وكان ريفر بليت عوض تأخره بهدف ليحرز لقب كأس ليبرتادوريس لكرة القدم بعد فوزه 3-1 على غريمه بوكا جونيورز بعد وقت إضافي في مباراة الإياب يوم الأحد التي أقيمت في مدريد بعد تأجيل الموعد الأصلي مرتين بسبب أحداث عنف في بوينس أيرس.

وسيمثل ريفر قارة أمريكا الجنوبية في كأس العالم للأندية التي تنطلق في الإمارات يوم 12 من الشهر الجاري.

وسجل بوكا أولا قبل انتهاء الشوط الأول في استاد سانتياجو برنابيو عبر داريو بنيديتو بعد أن اجتاز اثنين من المدافعين وسدد كرة منخفضة في الشباك.

لكن ريفر، الذي عوض تأخره مرتين في لقاء الذهاب ليتعادل 2-2 في استاد بومبونيرا معقل بوكا، أدرك التعادل عبر لوكاس براتو في الدقيقة 68 بعد عمل جماعي رائع.

وأصبحت الكفة تميل إلى ريفر بعدما تعرض ويلمار باريوس لاعب بوكا للطرد في الدقيقة الثالثة من الوقت الإضافي ثم وضع البديل خوان فرناندو كينتيرو ريفر في المقدمة بتسديدة رائعة في الدقيقة 109.

وأضاف جونزالو مارتينيز الهدف الثالث في اللحظات الأخيرة من اللقاء لينتصر ريفر 5-3 في النتيجة الإجمالية محققا اللقب للمرة الرابعة وحرم بوكا من معادلة الرقم القياسي ورفع الكأس للمرة السابعة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More