بوكا جونيورز يرفض لعب نهائي ليبرتادوريس ويلجأ لـ”كاس”

العملاق الأرجنتيني يرغب في التتويج دون لعب

أكد نادى بوكا جونيورز الأرجنتينى أنه سيرفع إلى محكمة التحكيم الرياضية “كاس” فى سويسرا، مطلبه بالفوز بلقب مسابقة كوبا ليبرتادوريس، دون خوض مباراة الإياب ضد غريمه ريفر بيليت، والمقررة الأحد فى مدريد.
وكانت مباراة الإياب مقررة فى 24 نوفمبر على ملعب “مونيومنتال” التابع لريفر، لكنها أرجأت بعد اعتداء مشجعيه على حافلة بوكا قبيل وصولها للملعب.
 
وقرر الاتحاد القارى (كونميبول) بداية إرجاء المباراة لموعد لاحق فى الأمسية نفسها، قبل أن يرحّلها لليوم التالى، ويرجئها مجددا قبل ساعات من الموعد.
 
وأكد الاتحاد لاحقا نقل المباراة لخارج الأرجنتين وحدد لها موعدا غدا على ملعب سانتياجو برنابيو.
 
ووصل الفريقان هذا الأسبوع إلى مدريد لخوض المباراة المقررة عند الساعة التاسعة والنصف مساء غد الأحد، إلا أن بوكا لا يزال على مطلبه بوجوب تتويجه باللقب من دون أن يلعب، استنادا لمواد فى قوانين الاتحاد القارى.
 
وقبيل موعد اللقاء المرتقب قال نائب رئيس النادي رويكو فيرارى “بوكا سيرفع القضية إلى “كاس” هذا ما يعمل عليه القسم القانونى”.. أضاف لشبكة “فوكس سبورتس” من مدريد “هذا ما قلنا أننا سنقوم به فى حال لم يكن قرار (محكمة الاستئناف التابعة لكونميبول) فى صالحنا”.
 
وكشفت صحيفة “أوليه” الأرجنتينية أن بوكا رفع بالفعل القضية الى محكمة التحكيم الرياضي، الا أن الأخيرة التى تتخذ من مدينة لوزان السويسرية مقرا لها، لم تؤكد هذه الخطوة بعد.
 
وكان الاتحاد القارى قد عاقب ريفر بإقامة مباراتين على ملعبه من دون جمهور، إضافة الى غرامة مالية قدرها 400 ألف دولار، على خلفية اعتداء مشجعيه على حافلة فريق بوكا والتسبب بإصابة عدد من لاعبيه، وهو ما اعتبره بوكا جونيورز دون المطلوب، وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين على ملعب بوكا قد انتهت بالتعادل 2-2، علما أنها المرة الأولى التي يلتقي فيها الغريمان التاريخيان فى نهائى المسابقة القارية التى توازى بأهميتها القارية مسابقة دورى أبطال أوروبا.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More