كونميبول يرفض استئناف البوكا بشأن منحه لقب كأس ليبرتادوريس

بوكا طلب احتساب نتيجة إياب الدور النهائي لصالحه

قال اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم ( كونميبول )، اليوم الجمعة، أنَّه رفض الاستئناف المقدّم من فريق بوكا جونيورز بمنحه لقب كأس ليبرتادوريس؛ على خلفية شغب جماهير ريفر بليت وهو الأمر الذي تسبب بإلغاء إياب الدور النهائي ونقله إلى مدريد. وفقًا لما أوردته وكالة رويترز.

وأشار كونميبول في بيان يوم الجمعة، أنَّ لجنة الاستئناف بالاتحاد أكدَّت قرار لجنة الانضباط في 29 نوفمبر، ورفضت طلب بوكا.

وكان القرار متوقعًا، غير إنَّ بوكا أشار إلى أنَّه سيقدم استئنافًا في محكمة التحكيم الرياضي.

وطلب بوكا احتساب نتيجة إياب الدور النهائي لصالحه، وتعادل الفريقان الغريمان 2-2 في الذهاب في ملعب بومبونيرا يوم 11 نوفمبر الماضي.

وتعرضت حافلة بوكا لاعتداء من جماهير ريفر خارج ملعب مونومنتال قبل مباراة الإياب، التي كانت مقررة في 24 نوفمبر، مما أدى إلى إصابة العديد من لاعبي بوكا وإلغاء المواجهة.

وأجبر العنف مسؤولي «كونميبول»، على نقل المباراة الحاسمة إلى مدريد، إذ ستقام يوم الأحد المقبل ‘لى ملعب سانتياجو برنابيو لتحديد الفائز باللقب.

واستند بوكا في استئنافه، على واقعة مشابهة أخرى بين الفريقين قبل ثلاثة أعوام، انتهت باستبعاده من كأس ليبرتادوريس عقب هجوم جماهيره على لاعبي ريفر برذاذ الفلفل، بعد نهاية الشوط الأول من ذهاب دور الستة عشر.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More