عمر السومة ضمن أخطر المهاجمين في بطولة كأس آسيا

بدأ العد التنازلي لبطولة كأس أمم آسيا، والتي ستقام مطلع الشهر المقبل في الإمارات، بمشاركة 24 منتخبًا، لأول مرة في تاريخ القارة الصفراء.

واستعرض الاتحاد الآسيوي، عبر موقعه الرسمي، أفضل 10 مهاجمين أمام المرمى، وذلك بمناسبة اقتراب انطلاق منافسات كأس آسيا.

أحمد خليل – الإمارات

سجل أحمد خليل، 4 أهداف في النسخة الماضية من البطولة عام 2015، ليساهم في حصول الإمارات على المركز الثالث.

وواصل خليل، تألقه بعد ذلك، وسجل 11 هدفًا خلال التصفيات المشتركة المؤهلة لمونديال روسيا وكأس آسيا.

سردار أزمون – إيران

قبل 4 سنوات، كان سردار أزمون، النجم الصاعد في كرة القدم الإيرانية، والآن وهو على أعتاب 24 عاماً، فإنه يسعى لتأكيد مكانته كأحد أبرز النجوم في منتخب بلاده.

ويلعب أزمون في روسيا، ويحظى بسجل تهديفي مميز مع منتخب بلاده، علماً بأنه سجل هدفين في 4 مباريات خلال النسخة الماضية في أستراليا.

هوانج جو – كوريا الجنوبية

يدخل هوانج جو، منافسات بطولة أمم آسيا، بعد موسم مميز قدمه عام 2018 على صعيد النادي والمنتخب االوطني.

وساهم المهاجم البالغ من العمر 26 عامًا، في حصول كوريا الجنوبية على الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية 2018، حيث سجل 9 أهداف في 7 مباريات، وكان أفضل هدافي نادي جامبا أوساكا هذا الموسم في الدوري الياباني برصيد 21 هدفًا.

عمر السومة – سوريا

على الرغم من أن عمر السومة، خاض مباراته الدولية الأولى مع منتخب سوريا عام 2017، خلال مواجهة قطر في تصفيات كأس العالم، إلا أنه نجح في تسجيل 7 أهداف في 17 مباراة دولية.

وعلى صعيد النادي، كان عمر السومة، أفضل هدافي الدوري السعودي في 3 مواسم متتالية، بمعدل هدف في كل مباراة مع ناديه أهلي جدة.

مارتن بويل – أستراليا

رغم أنه خاض مباراته الدولية الأولى مع منتخب أستراليا، في نوفمبر/تشرين ثان الماضي، إلا أن مارتن بويل سيشكل إضافة كبيرة للفريق.

وحقق بويل، بداية ممتازة على الصعيد الدولي، حيث سجل هدفين في مباراته الثانية أمام لبنان، ويأمل أن يفرض مكانه في التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده.

تاكومي مينامينو – اليابان

يعود تاكومي مينامينو إلى منتخب اليابان بعد غياب استمر 3 سنوات، وأثبت قدرته خلال المباريات التي شارك بها عام 2018، بعدما سجل 4 أهداف من ضمنها ثنائية خلال ودية أوروجواي.

واعتبر المدرب السابق لمنتخب اليابان، فيليب تروسييه، أن مينامينو لاعب ريد بول سالزبورج، سيكون مرشحًا بقوة من أجل المنافسة على جائزة هداف كأس آسيا.

حمزة الدردور – الأردن

كان نجاح حمزة الدردور، في تسجيل 4 أهداف خلال المباراة التي تغلب فيها الأردن على فلسطين 5-1، واحدة من أهم محطات كأس آسيا 2015.

تيراسيل دانجدا – تايلاند

يعد تيراسيل دانجدا، مصدر الخطورة الأول في صفوف المنتخب التايلاندي، الذي يطمح لتجاوز دور المجموعات، للمرة الأولى منذ عام 1972.

وكان تيراسيل دانجدا، ضمن تشكيلة منتخب تايلاند، خلال المشاركة الأخيرة في بطولة كأس آسيا عام 2015.

فيليب يونجهسبند – الفلبين

يعتبر فيليب يونجهسبند، من الوجوه الدائمة في صفوف منتخب الفلبين منذ عام 2006، وهو يحمل حالياً شارة القائد.

وسجل لاعب الوسط المهاجم، 31 هدفًا في 52 مباراة دولية مع منتخب الفلبين.

المعز علي – قطر

بعد نحو عام من تألقه خلال بطولة آسيا تحت 23 عامًا في الصين، عندما توج بجائزة الهداف، يأمل المعز علي، نجم الدحيل، في مواصلة التألق مع المنتخب القطري الأول.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More