رونالدو يرفض دعوة بيريز لحضور السوبر كلاسيكو.. وميسي يوافق

تقام مباراة ريفر بليت وبوكا جونيورز يوم الأحد المقبل

رفض النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ، مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي، دعوة فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد الإسباني، لحضور مباراة السوبر كلاسيكو بين ريفر بليت وبوكا جونيورز، يوم الأحد المقبل، على ملعب “سانتياجو برنابيو” في إياب الدور النهائي من كأس ليبرتادوريس.

في المقابل، وافق البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة على حضور السوبر كلاسيكو.

وأفادت صحيفة “أوليه” الأرجنتينية، بأنَّ رونالدو لن يحضر مباراة السوبر كلاسيكو، فيما وافق ميسي على التواجد في “سانتياجو برنابيو”، لمشاهدة المواجهة الأهم في الكرة الأرجنتينية.

وذكرت الصحيفة أن العديد من النجوم الأرجنتينيين في الكرة الإسبانية سيحضرون اللقاء من الملعب، لكن لم يتحدد حتى الآن ما إذا كان سيحضر دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد المواجهة أم لا، بينما قرر ماورو إيكاردي، مهاجم إنتر ميلان، مشاهدة اللقاء من الاستاد.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل (2-2)، على ملعب بوكا جونيورز، فيما تأجل لقاء الإياب لأكثر من مرة، بسبب شغب الجماهير، إلى أن تقرر إقامته في مدريد.

وصلت بعثة فريق بوكا جونيورز الأرجنتيني إلى العاصمة الإسبانية مدريد؛ وذلك استعدادًا لخوض مباراة السوبر كلاسيكو أمام غريمه اللدود ريفر بليت ، في إياب الدور النهائي من كأس ليبرتادوريس.

ولدى وصول بعثة بوكا جونيورز إلى مدريد، حرص عدد من الجماهير على استقبال البوكا، لمؤازرة الفريق، كما ودع عدد كبير من الجماهير الزرقاء الحافلة في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وقرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول” إقامة إياب نهائي ليبرتادوريس بملعب ريال مدريد “سانتياجو برنابيو” الأحد المقبل، بعدما كان تأجل إثر تعرض حافلة بوكا لهجوم من قبل مشجعي ريفر بليت، لدى توجهها لملعب “مونيمنتال”، لخوض المباراة التي كانت مقررة في 24 نوفمبر الماضي.

مباراة الذهاب من السوبر كلاسيكو كانت انتهت بالتعادل الإيجابي 2/2 على ملعب “لا بومبونيرا” معقل بوكا جونيورز، ما يجعل مباراة الإياب مفتوحة على كل الاحتمالات، بسبب عدم تطبيق لائحة الهدف خارج الأرض بهدفين.

وكانت الخطوط الجوية الأرجنتينية أعلنت يوم الثلاثاء، أنَّها ستضيف رحلتين خاصتين أحدهما لنقل جماهير ريفر بليت والأخرى لجماهير بوكا جونيورز إلى العاصمة الإسبانية مدريد، من أجل حضور إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس على ملعب سانتياجو برنابيو، الأحد المقبل.

بدوره، قال المتحدث باسم الشركة مارسيلو كانتين في تصريحات لقناة “TyC Sports” المحلية: “سنخصص طائرة لنقل جماهير بوكا، وأخرى لجماهير ريفر، حتى يكون هناك متسعا لكليهما للاحتفال”.

وأضاف: “الرحلتان ستقلعان يوم السبت المقبل، وستعودان يوم الإثنين، ولكن مع فارق زمني 3 ساعات بينهما، حتى لا تتقابل جماهير الفريقين في المطار، ونفس الأمر في رحلتي العودة”.

وزاد: “فكرنا في تخصيص رحلتين منفصلتين لمنح الفرصة لجماهير كل فريق للاحتفال. الرحلة تستغرق وقتا طويلا والمجال لا يتسع لكليهما. الأفضل هو أن تحتفل جماهير كل فريق مع بعضها في سلام”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More