ناد برازيلي يواجه كارثة بسبب لاعب مزوّر

بطل هذه الواقعة هو اللاعب إيرنانديس دياز لوز

يواجه ناد برازيلي شبح الهبوط إلى الدرجة الثانية بسبب تزوير أحد لاعبيه الوثائق الخاصة بتاريخ ميلاده، إذ من المنتظر أن يصدر قرار رسمي في هذا الشأن خلال الساعات القليلة المقبلة.

وبطل هذه الواقعة هو اللاعب إيرنانديس دياز لوز، الذي كان يلعب لصالح نادي سيارا في دوري الدرجة الأولى البرازيلي، قبل أن ينتقل إلى صفوف جوياس في القسم الثاني من المسابقة ليخوض معه 31 مباراة، ويقوده إلى الصعود إلى دوري الأضواء. وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء الألمانية.

وطبقًا للمعلومات الموجودة في سجلات الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، ولد أيرنانديس في 11 نوفمبر 1987، ولكن أحد الصحفيين تمكن من العثور على وثيقة جديدة أظهرت أن التاريخ الحقيقي لمولد اللاعب يرجع إلى ما قبل التاريخ المذكور بعامين كاملين.

وبذلك يواجه ناد برازيلي وهو سيارا شبح الهبوط إلى دوري القسم الثاني، لأن لوائح الاتحاد البرازيلي تقضي بخصم ثلاث نقاط من أي فريق يقوم بإشراك لاعب قام بتزوير الوثائق التي تثبت تاريخ ميلاده الحقيقي، وذلك في كل مباراة.

يشار إلى أن آيرنانديس لعب مباراة واحدة فقط مع سيارا قبل انتقاله إلى صفوف جوياس، وبما أن سيارا نجح في الإفلات من الهبوط والبقاء في دوري الأضواء بفارق نقطتين فقط عن أول الفرق الهابطة، فإن يواجه تهديداً حقيقياً بالهبوط بعد خصم ثلاث نقاط من رصيده.

وفي حال صدور قرار رسمي يقضي بهبوط سيارا، سيحل نادي سبورتي ريسيفي بدلاً منه في دوري الدرجة الأولى هذا الموسم، كما سيتم حرمان نادي جوياس أيضا من اللعب في المسابقة نظراً لأنه ضم لاعبا قام بتزوير عمره الحقيقي.

وأعفى نادي جوياس نفسه من المسؤولية عما قام به اللاعب، وقال في بيان: “هذا الفعل لا تقع مسؤوليته على النادي، ولكن تقع على من قام بتسجيل اللاعب في سجلات اللاعبين المحترفين”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More