مانشستر سيتي مهدد بالاستبعاد من دوري الأبطال

بسبب خرق قانون اللعب المالي النظيف

هدد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، بالاستبعاد من بطولة دوري أبطال أوروبا، بسبب خرقه لقانون اللعب المالي النظيف.
 
وفتح يويفا تحقيقا في التسريبات التي نشرها موقع “فوتبول ليكس” الشهر الماضي، حول تلاعب مانشستر سيتي في ميزانيته للهروب من قيود قانون اللعب المالي النظيف، وفقًا لما ورد عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
 
وأكد سيتي أنه يتقاضى 59.5 مليون إسترليني سنويًا من الشركة الراعية له، إلا أنها تدفع 8 ملايين إسترليني فقط، وفقًا لتسريبات فوتبول ليكس، وأكد ألكسندر سيفيرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، بأن هناك قضية كبيرة يتم التحقيق فيها الآن.
 
واتهم مانشستر سيتي في عام 2014 بخرق قانون اللعب المالي النظيف، ودفع 49 مليون إسترليني، لتسوية أوضاعه، وأكد مصدر داخل يويفا أنه في حالة ثبوت الاتهام من جديد على النادي الإنجليزي، ستكون العقوبة هي الاستبعاد من البطولات الأوروبية.
 
ومن ناحية أخرى، كشفت تقارير إعلامية في إسبانيا، أنَّ اللاعبين نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي قد يغادران نادي باريس سان جيرمان الفرنسي قريبًا؛ على خلفية التهديدات التي قد تطيح بالأخير من بطولة دوري أبطال أوروبا بسبب عدم التزامه بقاعدة اللعب المالي النظيف. وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.
 
وقالت صحيفة “آس” الإسبانية، اليوم، إنَّ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يعكف حاليًا على تحليل تفاصيل صفقة تعاقد النادي الفرنسي مع اللاعبين المذكورين.
 
يذكر أن التعاقد مع نيمار كلف خزانة باريس سان جيرمان 222 مليون يورو، فيما تكبد النادي الباريسي 180 مليون يورو للحصول على خدمات مبابي، وهو ما قد يدفع اليويفا لمعاقبة فريق المدير الفني الألماني توماس توشيل بالإقصاء من دوري أبطال أوروبا، الأمر الذي لا يستبعد معه أن يقوم النادي ببيع أحد هذين النجمين.
 
وأوضحت الصحيفة أن نادي ريال مدريد الإسباني يترقب ما ستؤول إليه الأمور في هذا الشأن، حيث أنه كان يرغب في التعاقد مع أحد هذين اللاعبين منذ وقت طويل. 

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More