رئيس جيرونا يعلن رأيه في خوض مواجهة برشلونة بأمريكا

اللعب في الولايات المتحدة أمر جيد

أعلن رئيس نادي جيرونا دلفي جيلي ، موافقته على خوض مواجهة برشلونة في شهر يناير المقبل ببطولة الدوري الإسباني، في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال جيلي في تصريحات نقلتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية: “لقد أصدرنا بيانًا يُعبر عن رأينا، والأمر مثير للاهتمام لنادينا، لذلك نرى أن اللعب في الولايات المتحدة أمر جيد”.

وأضاف رئيس جيرونا: “تقدمنا نحن وبرشلونة ورابطة الليجا بطلب مشترك للاتحاد الإسباني من أجل اللعب في ميامي، وإمكانية تعويض الجماهير، ومساعدة من يريدون حضور المباراة، وبالتالي فإننا نحاول إيجاد طرق للاستمتاع بالمباراة”.

واختتم رئيس نادي جيرونا : “نحن في انتظار قرار الاتحاد الإسباني بشأن المباراة، ولا نعلم أي شيء آخر”.

وكانت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم “الليجا”، أعلنت يوم الثلاثاء أن ناديي برشلونة وجيرونا الإسبانيين وافقا على خوض مباراتهما في المسابقة بمدينة ميامي الأمريكية.

ويتبقى الآن للرابطة الإسبانية الحصول على موافقة اتحاد الكرة الإسباني حتى يمكن إقامة أول مباراة في تاريخ الليجا خارج حدود إسبانيا. وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

وأرسل برشلونة وجيرونا ورابطة الدوري الإسباني خطابا إلى اتحاد الكرة الإسباني طالبوا فيه بالحصول على موافقته من أجل تنظيم المباراة في المدينة الأمريكية.

وحمل الخطاب توقيع كل من جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة، وديلفي خيلي، رئيس جيرونا، وخافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني.

وإذا وافق الاتحاد الإسباني على هذا الطلب، فستلعب المباراة التي ستجمع بين جيرونا وبرشلونة في المرحلة الـ 21 من الدوري الإسباني في ميامي.

وكشفت رابطة الليجا أن المباراة ستقام، في حال موافقة الاتحاد، في 26 يناير المقبل في الثانية و45 دقيقة مساء بتوقيت ميامي (الثامنة و45 دقيقة بتوقيت إسبانيا) على ملعب هارد روك.

ومن المقرر أن تقوم رابطة الدوري الإسباني بتعويض الجماهير التي اشترت تذاكر المباراة المذكورة والتي كان من المفترض أن تقام على ملعب “مونتيليفي”، معقل جيرونا.

وعقدت رابطة الليجا اجتماعا أمس مع نقابة اللاعبين الإسبان التي هددت بالدخول في إضراب إذا ما أصرت الرابطة على تنفيذ مشروعها بنقل بعض مباريات الليغا إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وتعهدت الرابطة بتوفير أجواء وظروف أفضل للاعبين الذين سيسافرون لخوض مباريات في أمريكا، كما قدمت عرضا ماليا كبيرا لنقابة اللاعبين للموافقة على هذا المشروع.

وكانت رابطة الليجا قد بدأت في تنفيذ مشروعاتها قبل أن تجري مشاورات في هذا الشأن مع الأندية واللاعبين، كما لم تستطلع رأي الجماهير.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More