وفاة وزير الخارجية السوري وليد المعلم.. وأنباء “صادمة” حول سبب الوفاة

أعلن التلفزيون الرسمي السوري، صباح اليوم الإثنين، وفاة رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم ”79عاما“.

وفاة وليد المعلم

وقالت وكالة الأنباء الرسمية السورية ”سانا“، إن وزارة الخارجية والمغتربين تنعى وفاة وزير الخارجية وليد المعلم، دون إيراد أي تفاصيل أخرى لا سيما أسباب الوفاة.

نبذة عن حياته

والمعلم المولود في دمشق يوم 17 يوليو/تموز 1941، متزوج من السيدة سوسن خياط وله ثلاثة أولاد وهم طارق وشذى وخالد.
وحصل على الشهادة الثانوية من طرطوس، وبعد ذلك التحق بجامعة القاهرة وتخرج منها عام 1963، وهو حائز على بكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية. والتحق بوزارة الخارجية السورية في العام 1964، وعمل في البعثات الدبلوماسية في كل من تنزانيا، السعودية، إسبانيا وإنكلترا.
وفي عام 1975 عين سفيراً لسوريا لدى جمهورية رومانيا لغاية عام 1980، بحسب ما أورده الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية السورية. و في الفترة من 1980 ولغاية 1984، عُين مديراً لإدارة التوثيق والترجمة، وفي الفترة من 1984 ولغاية 1990، عُين مديراً لإدارة المكاتب الخاصة. وفي العام 1990 عُين سفيراً لدى الولايات المتحدة وذلك لغاية 1999، وهي الفترة التي شهدت مفاوضات السلام العربية السورية مع إسرائيل. وفي مطلع العام 2000 عين معاوناً لوزير الخارجية، وسمي في تاريخ 9 كانون الثاني 2005 نائباً لوزير الخارجية، وتم تكليفه بإدارة ملف العلاقات السورية – اللبنانية. وشارك المعلم في محادثات السلام السورية – الإسرائيلية منذ العام 1991 ولغاية 1999.

أنباء صادمة

وفي السياق نفسه تداولت حسابات ومواقع إخبارية أنباء عن انتحار وليد المعلم .
وقال حساب “الدروازة نيوز” الكويتي على “تويتر”، إن المعلم أطلق الرصاص على نفسه طلقتين بالرأس . فيما أشارت مصادر آخرى إلى ان المعلم قد تمت تصفيته من قبل النظام السوري.

اترك تعليقاً