وفاة الفنان المصري إبراهيم الشرقاوي.. وهذه نبذة عن حياته

وفاة الفنان المصري إبراهيم الشرقاوي.. وهذه نبذة عن حياته

توفي الفنان المصري إبراهيم الشرقاوي، اليوم الأحد، عن عمر ناهز 72 عاما.

وقال عضو نقابة المهن التمثيلية في مصر، الفنان منير مكرم، إن جثمان الفنان يوارى الثرى، حاليا، في مدافن الأسرة، بحضور شقيقه الفنان أحمد الشرقاوي.

وولد إبراهيم الشرقاوي في العام 1948، وهو حاصل على بكالوريوس فنون مسرحية، حيث تخرج من معهد الفنون المسرحية، ومن أبرز أعضاء دفعته الذين حققوا نجومية واسعة، الفنان الراحل فاروق الفيشاوي.

دراسة المسرح

التحق إبراهيم فور تخرجه وإنهاء فترة تجنيده بفرقة “المسرح القومي”، وشارك في بطولة بعض المسرحيات الجادة، من أبرزها “الفارس والأسيرة” التي قام ببطولتها نور الشريف، وفردوس عبد الحميد، كما شارك في مسرحية “مجنون ليلي”، وقد جذبت هذه الأدوار المسرحية انتباه المخرجين السينمائيين والتلفزيونيين إلي موهبته.

أعمال فنية

رشحه المخرج حمادة عبد الوهاب ليشارك في بطولة المسلسل التلفزيوني “الغربة”، ثم توالت أعماله التلفزيونية مثل “أبرياء في قفص الاتهام” مع كمال الشناوي، الذي شاركه أيضا في مسلسل “هند والدكتور نعمان”، ولم يقتصر نشاط الفنان إبراهيم الشرقاوي علي المسرح والتلفزيون، بل خاض مجال العمل السينمائي، حيث كانت بدايته في فيلم “خلف أسوار الجامعة” ومن أبرز الأدوار السينمائية الأخري التي قام بأدائها علي الشاشة الكبيرة دور “خضر الناجي” في فيلم “الحرافيش” الذي قام ببطولته مع محمود ياسين، وليلي علوي، وممدوح عبد العليم، وأخرجه حسام الدين مصطفي عام 1986 وكذلك دور “قلب الأسد” في فيلم “الوحل” مع نور الشريف، ونبيلة عبيد عام 1987 ورغم أن الدور كان قصيرا فإنه قد نجح في ترك انطباع جديد لدي الجمهور والنقاد.

اترك تعليقاً