وزير التعليم يطلق خدمة “مؤهل” للاستعلام عن المؤهلات الأكاديمية إلكترونياً وتوثيقها

أطلق معالي وزير التعليم د.حمد بن محمد آل الشيخ اليوم الأربعاء خدمة “مؤهل” ضمن منظومة الخدمات الإلكترونية (جامعة)، وذلك بحضور معالي رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي د.عبدالله بن شرف الغامدي، ومعالي رئيس مركز المعلومات الوطني الدكتور عصام الوقيت، وعدد من المسؤولين في وزارة الموارد البشرية وصندوق الموارد البشرية.
وتمنح هذه الخدمةالمؤسسات التعليمية قدرة من التمكين والجودة في الأداء، والاستفادة من البيانات المتاحة، وتوظيفها بما يعين أصحاب القرار في القطاعين العام والخاص من صناعة قرارات تدعم مخرجات التعليم في المملكة.
وأكد الدكتور آل الشيخ في كلمته خلال حفل إطلاق خدمة مؤهل على أن الوزارة حريصة كل الحرص على تحقيق المستهدفات الإستراتيجية لرؤية المملكة 2030 ? التي من أهمها السعي نحو التحوّل الرقمي وأتمتة الإجراءات في الأجهزة الحكومية وتعزيز جوانب الحوكمة، وإجراءات ضبط الجودة، ورفع مستوى الخدمات المقدمة لعموم المستفيدين من كل شرائح المجتمع.
وقال معاليه: “إن الوزارة حققت أعلى مؤشرات النضج في جودة بيانات المؤهلات التعليمية والتدريبية، وبيانات أبنائنا وبناتنا المبتعثين، أو الدارسين على حسابهم الخاص خارج المملكة”، مبيناً أن البيانات التعليمية والتدريبية الضخمة لأكثر من 38 ألف مدرسة حكومية وأهلية ستكون مغطاة في خدمة “مؤهل”، من خلال نظام (نور)، إضافة إلى كل بيانات مؤسسات التعليم الجامعي والمكوّنة من 29 جامعة حكومية، و33 جامعة وكلية أهلية، فضلاً عن توفير بيانات المؤسسات التعليمية في التعليم العام والجامعي.
وأفاد آل الشيخ أن خدمة “مؤهل” ستغطي كذلك بيانات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، التي تضم 115 كلية تقنية، و31 كلية تقنية عالمية، و97 معهداً تدريبياً صناعياً، و33 معهداً للشراكات الإستراتيجية، كما ستدرج في هذه المنظومة أكثر من 910 منشآت تدريبية تخص القطاع الأهلي، مشيراً إلى أنها ستتيح البيانات الدراسية، مثل تخصصات الخريجين ومعدلاتهم التراكمية، ودرجاتهم العلمية أمام القطاعين الحكومي والخاص، إضافة إلى إسهامها في تدقيق البيانات لمساعدة جهات التوظيف في اتخاذ قرارات توظيف خريجي منظومة التعليم والتدريب.
وأوضح وكيل وزارة التعليم للتعليم الجامعي الدكتور عبدالرحمن الخريف أن خدمة مؤهل ستسهم -بمشيئة الله- في توفير البيانات والمعلومات المهمة للقطاعين العام والخاص، والتي ستكون أداة أساسية في المواءمة بين مخرجات مؤسساتنا التعليمية والتدريبية مع احتياجات سوق العمل، مشيراً إلى أنه إلى فترة قريبة كانت البيانات التي تتعلق بجانب العرض في سوق العمل (بيانات الخريجين والباحثين عن عمل) تحتاج إلى أداة لتوثيقها، مؤكداً أن الوزارة انتهت من تطوير تلك الأداة من خلال خدمة مؤهل.
وأشار الخريف إلى أن خدمة “مؤهل” ستوفر للجهات الحكومية والخاصة إمكانية التحقق إلكترونياً من مؤهلات الخريجين، كما تمكن الخريجين من الاطلاع على مؤهلاتهم الأكاديمية الحاصلين عليها بطريقة سهلة وسريعة مع إمكانية رفع طلب تصحيح للمؤهل في حال عدم صحة بيانات المؤهل، معتمدةّ في ذلك على مستودع البيانات المرتبط بجميع الجهات المصدرة للمؤهلات العلمية، موضحاً أن قرار مجلس الوزراء الصادر بشأن ربط كل قواعد بيانات المؤسسات التعليمية المصدرة للمؤهل في المملكة بقاعدة بيانات خدمة (مؤهل) بوزارة التعليم وعلى إثره تم ربط أربعة أنظمة داخل وزارة التعليم، وهي نظاما نور ونتائجي لبيانات الطلاب والطالبات في التعليم العام (الحكومي والأهلي)، ونظاما معادلة الشهادات الجامعية، وسفير2 لمؤهلات الطلاب والطالبات السعوديين الصادرة من مؤسسات تعليمية أوتدريبية خارج المملكة، وربط أكثر من 66 مؤسسة من المؤسسات التعليمية المصدرة للمؤهلات من الجامعات الحكومية والأهلية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والمؤسسات التعليمية الأخرى كمعهد الإدارة العامة، ومعاهد وكليات الهيئة الملكية في الجبيل وينبع.
وقال الخريف: إنه بإطلاق خدمة مؤهل هذا اليوم ستبدأ المرحلة الخامسة من تطوير الخدمة، وهي مرحلة رفع جودة البيانات في أنظمة المؤسسات التعليمية والتدريبية، بحيث يشارك المجتمع في تطوير هذه الخدمة من خلال استعراض بياناتهم، تمهيداً للمرحلة السادسة، وهي مرحلة مشاركة البيانات مع منصات التوظيف الوطنية (منصة جدارة وساعد في الخدمة المدنية ومنصة طاقات في القطاع الخاص).

اترك تعليقاً