مظاهرة أمام مقر الاتحاد الأوروبي للتنديد بالتدخل التركي في ليبيا

مظاهرة أمام مقر الاتحاد الأوروبي للتنديد بالتدخل التركي في ليبيا

تظاهر محتجون اليوم الجمعة أمام مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل، للتنديد بالتدخل التركي في ليبيا. وجاء ذلك بالتزامن مع عقد القادة الأوروبيين في بروكسل قمة للاتفاق على خطة إنعاش اقتصادي في أوروبا، التي تعاني تبعات وباء كورونا.

وضع حد لممارسات أنقرة في ليبيا

ورفع المحتجون شعارات تدعو الاتحاد الأوروبي لوضع حد لممارسات أنقرة في ليبيا بشكل خاص، والشرق الأوسط بشكل عام. واعتبر المتظاهرون أن سياسات تركيا تمثل خطرا على أوروبا، بسماحها بدخول الإرهابيين إلى ليبيا.

ودعت فرنسا، الجمعة، كافة شركائها، ومن بينهم الولايات المتحدة، إلى تعزيز العمليات الرامية إلى منع الانتهاكات المتكررة للحظر المفروض على تصدير السلاح إلى ليبيا.

الاتحاد الأوروبي

وأوضح البيان أن عملية “يونافور ميد إيريني”، التي ينفذها الاتحاد الأوروبي لمنع التهريب إلى ليبيا، تستعين بوسائل جوية وبحرية وعبر الأقمار الاصطناعية، وتتولى بكل حياد مراقبة كافة التدفقات بغض النظر عن مصدرها أو المستفيد منها.

عمليات تركيا غير الشرعية

وتندد عدد من الدول والمنظمات الدولية بعمليات تركيا غير الشرعية في ليبيا، وتقول إن دعم حكومة طرابلس ونقل المقاتلين الإرهابيين إلى الدولة المغاربية يشكلان خطرا على شرق المتوسط.

اترك تعليقاً