متظاهرون يقتحمون وزارة الخارجية في لبنان.. والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع

متظاهرون يقتحمون وزارة الخارجية في لبنان.. والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع

اقتحم مجموعة من المتظاهرين اللبنانيين مبنى وزارة الخارجية في منطقة الأشرفية ببيروت اليوم السبت. واعتبروا أن وزارة الخارجية أصبحت مقرا لثوار 17 تشرين.

حرق صورة ميشال عون

وقام المقتحمون بحرق صورة رئيس الجمهورية ميشال عون التي كانت معلقة داخل الوزارة، كما رفعوا لافتة كتب عليها ”بيروت مدينة منزوعة السلاح“.

الغاز المسيل للدموع

أطلقت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين يحاولون عبور حاجز للوصول إلى مبنى البرلمان بوسط بيروت، للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن انفجار مرفأ بيروت الذي أودى بحياة 158 شخصا على الأقل وإصابة الآلاف.

يوم الحساب

وبدأ مئات المحتجين الاحتشاد في ساحة الشهداء بوسط المدينة للمشاركة في مظاهرة  تحت عنوان “يوم الحساب” للمشاركة في تشييع رمزي لضحايا انفجار بيروت والمطالبة برحيل السلطة السياسية بأكملها.

وحمل محتجون مجسما لمشانق ورفعوا لافتات خيّرت إحداها المسؤولين بين الاستقالة والشنق. وطالبوا باستقالة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس البرلمان والنواب، واعتبروا أن الجميع مسؤول عن تدمير العاصمة اللبنانية وتشريد مئات الآلاف.

ويحمّل المتظاهرون السلطة السياسية مسؤولية تقاعسها وتقصيرها وسكوتها عن تخزين 2700 طن من مادة نترات الأمنيوم سريعة الاشتعال..

 

اترك تعليقاً