متحدث الصحة يحذر من التجمعات

متحدث “الصحة” يعلن انخفاض الحالات النشطة بين المصابين بكورونا

أعلن مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة الدكنور محمد العبد العالي أن الحالات النشطة تنخفض بحمد الله، وهي في مستوى 21,284، كما أن الحالات الحرجة تشهد نزولاً شكّل ما نسبته الثلث.
‏وأضاف متحدث الصحة أن نصف الحالات التي تُرصد حاليًا بالرغم من الانخفاض، ارتبطت بعدم التزام البعض من فئة الشباب بالإجراءات الوقائية، لافتاً النظر إلى تسجيل 910 حالات جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (314821) حالة، من بينها (21284) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (1545) حالة حرجة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم ، بمشاركة المتحدث الرسمي لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ناصر الهزاني ، مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (289667) حالة بإضافة (1226) حالة تعافٍ جديدة، كما بلغ عدد الوفيات (3870) حالة، بإضافة (30) حالة وفاة جديدة.
وأوضح أن أن الحالات المسجلة وعددها (910) حالات منها 42% إناث، و58% ذكور، كما بلغت نسبة الأطفال 10%، والبالغين 85%، وكبار السن 5 % كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (5063593) فحصاً مخبرياً دقيقا ، بإضافة (37466) فحصاً مخبرياً جديداً خلال الساعات الـ 24 الماضية. ‏
وأكد العبدالعالي على أن العودة بحذر للأماكن العامة أمر مهم جدًا، وتعني تطبيق الاحترازات البسيطة جدًا ذات النتائج الكبيرة.
وجدّد التوصية لكل مَنْ لديه أعراض التوجه لعيادات تطمن التي هيأتها (الصحة) لخدمة مَنْ يشعر بأعراض فيروس (كورونا) المستجد، ، أو مراكز تأكد التي خصّصتها الصحة لخدمة الذين لا يشكون أعراضًا، أو لديهم أعراض خفيفة، ويظنون أنه حدثت لهم مخالطة لشخص مصاب وذلك بحجز موعد من خلال تطبيق (صحتي)، أو الاتصال برقم مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، الذي أصبح الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل، بحيث يمكن الاستفادة من خدماته التفاعلية، من خلال تطبيق (واتس آب) عبر رقم 920005937. ويوضح الجدول المرفق توزيع الحالات الجديدة في مدن المملكة، وكذلك أعداد الإصابة والتعافي والوفيات عالمياً.

اترك تعليقاً