"متحدث الصحة " يعلن إجمالي الحالات الحرجة بين المصابين بفيروس كورونا

“متحدث الصحة ” يعلن إجمالي الحالات الحرجة بين المصابين بفيروس كورونا

أوضح الدكتور محمد العبدالعالي مساعد وزير الصحة والمتحدث الرسمي للوزارة، أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) في المملكة (46869) حالة، ومن بين هذه الحالات يوجد حالياً (27535) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية لأوضاعها الصحية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (156) حالة حرجة، وبقية الحالات مطمئنة.
كما ذكر بأن الحالات المسجلة اليوم وعددها (2039) 41%من الحالات تعود لسعوديين و59% لغير سعوديين، و25% من الحالات للإناث، و75% للذكور وبلغت نسبة كبار السن في الحالات المسجلة اليوم 3%، والأطفال 11%، والبالغين 86%.
كما وصل عدد المتعافين -ولله الحمد- إلى (19050) حالة بإضافة (2365) حالة تعافٍ جديدة، وبلغ عدد الوفيات (283) حالة، بإضافة (10) حالات وفيات جديدة، وهي لغير سعوديين في مكة المكرمة، والرياض، وجدة، وينبع، تتراوح أعمارهم بين 43 و90 عاما، ومعظمهم لديهم أمراض مزمنة.
وبيّن العبدالعالي أنه بالرجوع إلى المصادر وطريقة انتقال العدوى في الحالات الماضية وأسباب إصابتهم، وجد أن السبب الرئيس فيها هو وجود تجمعات أسرية في مناسبات قد تكون محدودة والتقائهم في المنزل في وقت واحد مع تبادل للزيارات، ما تسبب في ارتفاع نسبة الحالات لدى الأطفال إلى 125%، والإناث إلى 100%، وهو ما يؤكد على أن وجود هذا النشاط الأسري والتجمعات الأسرية خطر جداً، وأثّر سلبياً على مجموعة من الفئات، منوهاً أن الالتزام بتطبيق الاحترازات الوقائية واتباع النصائح التي توجهها الصحة ستجعلنا نحافظ على معدلاتنا المنخفضة في تسجيل الحالات أسوة بما هو حادث الآن عالمياً، إلا أنه وبهذا الوضع الذي يحدث حالياً من خلال الاجتماعات الأسرية والتجاوزات لو ستمرت فقد يحصل ارتداد عكسي وترتفع الحالات المسجلة.

اترك تعليقاً