قطر تخفض رواتب مئات المغاربة بسبب كورونا

قطر تخفض رواتب مئات المغاربة بسبب كورونا

قالت صحيفة “هسبريس” المغربية، أن مغاربة عاملون لدى وزارة الداخلية القطرية فوجئوا بتخفيض رواتبهم الشهرية بنسبة 30%.

تخفيض رواتب موظفي الشرطة المغاربة

وحسب “الصحيفة” عمدت وزارة الداخلية في قطر ، في ظل تداعيات أزمة كوفيد 19، إلى تخفيض رواتب موظفي الشرطة المغاربة والأجانب من جنسيات عربية مختلفة، في حين لم تخفض رواتب أفراد الشرطة القطريين، ما خلف موجة غضب شديدة لدى العاملين الأجانب في قطاع الشرطة.

وقال شرطيون مغاربة أن وزارة الداخلية القطرية أقدمت على تخفيض رواتبهم بحوالي 1800 ريال قطري، أي ما يعادل 5000 درهم مغربي، علماً أن رواتبهم تتراوح ما بين 6000 و7500 ريال قطري. فيما رفضت وزارة الداخلية القطرية، بحسب المصادر ذاتها، تقديم أي مبررات حول قرار تخفيض الأجور، ورفضت استقبال لجنة تضم مغاربة للاستفسار بشأن قرار تخفيض الأجور إذا كان دائماً أم مؤقتاً.

“مهددون بالسجن”

وأكد شرطيون مغاربة أنهم باتوا مهددين بالسجن في حال عدم تأدية واجبات القروض البنكية. وقال أحدهم: “في أي لحظة يمكن طردك بدون الحصول على حقوقك.. هنا مع أي مشكل بسيط مع قطري قد تجد نفسك في الشارع، وهذا الأمر قد يعرضك للسجن بسبب الديون مع وزارة الداخلية القطرية والبنوك”.

وقال شرطي مغربي: “رغم أن ابنتي ولدت هنا فقد رفضت السلطات منحي أوراق الإقامة”، مضيفاً أن السلطات القطرية طالبته بإخراج تأشيرة لابنته المزدادة بقطر. وأضاف: “نعيش اضطهاداً وعبودية ولا أحد يتحدث عنا.. مع أي مشكل بسيط مع قطري في العمل تعرض نفسك للطرد”، داعياً السلطات المغربية إلى التدخل عبر سفارة الرباط في الدوحة من أجل تغيير الوضع القائم.

يشار إلى أن مئات المغاربة يعملون لصالح وزارة الداخلية القطرية، خصوصاً في سلك الشرطة والحراسة وأمن الملاعب. ويقدر عدد العاملين المغاربة في سلك الشرطة القطرية بحوالي 1800 شرطي.

اترك تعليقاً