متحدث الصحة يحذر من التجمعات

فيديو.. “متحدث الصحة”يرد على سؤال بشأن العلاقة بين استخدام “ريميدسيفير”وارتفاع حالات الوفاة بكورونا

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، الدكتور محمد العبدالعالي، عدم وجود علاقة بين ريميدسيفير وحالات الوفاة بفيروس كورونا.

العلاقة بين استخدام “ريميدسيفير” والوفيات

وقال “العبدالعالي” في المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم حول مستجدات فيروس “كورونا” رداً على سؤال بشأن العلاقة بين استخدام علاج “ريميدسيفير” وارتفاع عدد حالات الوفيات: ” لا يمكن ربط أي علاج بذلك، و”ريميدسيفير” يُعتبر أحد العلاجات التي تم اعتمادها ضمن البروتوكولات العلاجية في المملكة” وتابع: “لا يمكن ربط تحسن الحالات أو تدهور بعضها باستخدام أحد العلاجات المستخدمة ضمن البروتوكولات العلاجية”.

عدم تأجيل أي مواعيد لأي من المرضى

وتناول مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبدالعالي الاستفسارات التي تم تلقيها عبر هاشتاق #شارك_في_المؤتمر_الصحفي عن مواعيد الأطفال وتأجيلها بسبب الخوف من فيروس كورنا ومدى أمان الذهاب إلى تلك المواعيد.

وأكد العبدالعالي للجميع أن التدابير والإجراءات الاحترازية في المرافق الصحية كافة تكون دائما في أعلى مستوياتها لحماية مرتاديها من انتقال العدوى ، مشدداً على أهمية عدم تأجيل أي مواعيد لأي من المرضى وخاصة الأطفال.

عيادات تطمن

وجدّد الدكتور العبدالعالي التوصية لكل مَنْ لديه أعراض أو يرغب في التقييم باستخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق (موعد) أو زيارة (عيادات تطمن) التي هيأتها (الصحة) لخدمة مَنْ يشعر بأعراض فيروس (كورونا) المستجد، البالغ عددها 237 عيادة، أو الاتصال برقم مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، الذي أصبح الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل، بحيث يمكن الاستفادة من خدماته التفاعلية من خلال تطبيق (واتس آب) عبر رقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة الموجودة به، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا)، ومراكز الرعاية الأولية، ومراكز التبرع بالدم، والمواعيد وكيفية الحصول عليها.
واختتم المتحدث الرسمي للوزارة بالإشارة إلى أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) حول العالم بلغت (11281265) حالة, تعافى منها (6075489) حالة حتى الآن، كما بلغ عدد الوفيات حوالي (531069) حالة.

اترك تعليقاً