الصحة

“طبيبة سعودية” توجه عدة نصائح للعودة إلى الحياة الطبيعية بطمأنينة

تناولت المدير التنفيذي للبرنامج الوطني لاضطرابات النمو والسلوك استشارية طب نفسي أطفال ومراهقين وبالغين الدكتورة سميرة الغامدي عدداً من الموضوعات المتعلقة بـ”كوفيد19″, مستهلة بموضوع “كورونا مع المجتمع”, حيث أكدت أهمية العودة للحياة بطمأنينة ونفسية عالية والتأقلم مع الحياة والتكيف مع الأزمة مع ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية كونها مسؤولية كل فرد.
وأبرزت بعض النقاط التي يمكن أن تساعد على اكتساب المرونة منها الوعي والاستبصار بما نمر به, والتثقيف النفسي, إلى جانب ورش العمل والمحاضرات التي تقدم من مختصين, كذلك التعبير عن المشاعر (الخوف التوتر الأفكار السلبية) من خلال مشاركتها مع الآخرين بالشكل الصحيح للأشخاص الذين يثقون بهم أو المختصين, حيث إن هذه من الأمور التي ينصح كونها تؤثر على الحياة بأشكال مختلفة.
وحثت الغامدي من أصيبوا في الفترة الأخيرة بفيروس كورونا واحتاجوا إلى العزل بأن يتواصلوا مع الآخرين ويبتعدوا عن الانعزال الكلي والشائعات التي ممكن أن تزيد من قلقهم ومخاوفهم بدل من أن تؤدي إلى طمأنتهم,
وتطرقت إلى بعض القنوات التي يُنصح بمتابعتها عند الحاجة للاستشارات النفسية منها مركز اتصال الاستشارات النفسية التابع للمركز أو المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية على الرقم 920033360, وكذلك تطبيق قريبون وتطبيق تطمن الذي يضم الكثير من المحاضرات التي تخص الاضطرابات النفسية والدعم النفسي.
وتحدثت الغامدي عن الفئات الأكثر تعرضا للاضطرابات النفسية سواء كانوا مصابين بها أو لديهم تاريخ مرضي سابق أو المستمرين في التشخيص أو لديهم أعراض اضطرابات نفسية, ناصحة بالمداومة على أخذ أدويتهم وعدم إهمال أنفسهم هذه الفترة كونها حرجة وتحتاج إلى متابعة الخطة العلاجية المحددة من الطاقم الطبي, حاثة ذويهم والمحيطين بهم على إعطائهم الدعم النفسي.

اترك تعليقاً