ضحية ضرتها في مصر تتحدث لأول مرة بعد إزالة الساطور من رأسها.. شاهد: كيف ظهرت

تحدثت السيدة المصرية ضحية ضرتها بقنا لأول مرة بعد يومين من خضوعها لعملية دقيقة في المخ، لإزالة الساطور الذي تلقته في رأسه بيد ضرتها.
وقالت السيدة : «الحمد لله أنا فين.. المكان شكله مستشفى».
وكانت الأجهزة الأمنية بقنا، كشفت تفاصيل المعركة الدامية بين ربة منزل وضرتها بقرية العمرة. وأوضحت التحريات أنه كان يوجد خلافات بسبب الغيرة بين الزوجتين ويوم الواقعة نشبت مشاجرة بينهما في غياب الزوج الذي يعمل حارس على إحدى الأراضي الزراعية، بسبب أطفالهما تطورت إلى قيام الزوجة الأولى بضرب الثانية 4 مرات متتالية بالساطور مما تسبب في اصابتها في الرأس وبتر 3 صوابع.
وأدلت المتهمة أدلت باعترافاتها، التي أشارت فيها إلى أن الدافع من ارتكاب الجريمة هو التخلص من الذل التي كانت تعيش فيه في منزلها، على يد زوجها وزوجته الجديدة.
وأوضحت المتهمة قائلة: «زوجي طلقني منذ فترة ورفعت قضية نفقة عليه، وكل مرة أحصل فيها على حكم كنت أشوف العذاب عشان يتنفذ والشرطة كانت ترأف بحالتي وتجيبه عشان انا ست غلبانة هاكل واشرب منين». وتابعت : بعد التضييق عليه وصدور أحكام ضده بالنفقة، قرر أن يردني إليه وكان متزوج من واحدة تاني، عشت خادمة في المنزل لهم، لم اتذوق طعم الراحة”.