شفاء نجم بوليوود "أميتاب باتشان" من فيروس كورونا

شفاء نجم بوليوود “أميتاب باتشان” من فيروس كورونا

أعلن نجم بوليوود الشهير أميتاب باتشان، خروجه من المستشفى بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد ”كوفيد-19″.

الشفاء من كورونا

وقال أميتاب تغريدة نشرها عبر حسابه بموقع تويتر، أعلن فيها تعافيه من المرض: ”لقد أجريت اختبار فيروس كورونا (كوفيد 19) والنتيجة سلبية.. وعدت إلى المنزل لمواصلة الحجر الصحي.. بفضل الله سبحانه وتعالى، ودعاء الأقارب والأعزاء والأصدقاء والمعجبين.. والعناية الممتازة“.
وكان الممثل البالغ من العمر 77 عامًا أعلن للملايين من متابعيه على تويتر، أنه قد ثبتت إيجابية إصابته بفيروس كورونا. وأدخل المستشفى الشهر الماضي مع ابنه أبهيشيك الذي كانت نتيجة فحصه إيجابية أيضا، كما ثبت أيضاً إصابة زوجة الممثل وحفيدته بالفيروس المميت.

نبذة عن أميتاب باتشان

وقدم أميتاب أدواراً لاقت شهرة جماهيرية كبيرة، ومنذ صعود نجمه في حقبة السبعينيات، حصد أميتاب العديد من الجوائز بينها أربع جوائز في مهرجان الفيلم الوطني، و15 في مهرجان جوائز ”فيلم فير“. كما منحته فرنسا وسام جوقة الشرف، وهو أعلى تكريم رسمي تمنحه الدولة الفرنسية لمدنيين، وذلك تقديراً لما قدم من مساهمة في فن السينما.
وخارج التمثيل، كان لباتشان فترة قصيرة في السياسة وانتخب عضوا في البرلمان الهندي في عام 1984 بناء على أمر من رئيس الوزراء السابق راجيف غاندي، لكنه استقال بعد ثلاث سنوات، بخيبة أمل من فضيحة فساد في ظل حكومة غاندي.

اترك تعليقاً