رئيس دولة سابق يمثل أمام الشرطة بتهم فساد

رئيس دولة سابق يمثل أمام الشرطة بتهم فساد

مثل الرئيس السابق محمد ولد عبدالعزيز، اليوم الاثنين، أمام شرطة الجرائم الاقتصادية؛ لاستجوابه حول تهم فساد تتعلق بتسييره لبعض الملفات خلال فترة حكمه للبلاد.
واتهم تقرير، أعدته لجنة تحقيق شكلها البرلمان الموريتاني قبل عدة أشهر، الرئيس السابق وبعض أفراد عائلته وعددا من الوزراء والمقربين منه، بالضلوع في عمليات فساد واسعة.
وكان الأمن الموريتاني استجوب خلال الأسابيع الأخيرة مسؤولين في حكومة ولد عبدالعزيز، وبعض أفراد عائلته، من بينهم ابنته أسماء، وزوجها محمد ولد مصبوع، بالإضافة إلى موثق عقود ومحاسب لهيئة الرحمة الخيرية، التي يديرها نجله بدر ولد عبدالعزيز.
ووضع الأمن الموريتاني، الأسبوع الماضي، اليد على ممتلكات تابعة للرئيس السابق، بينها مخازن تحوي عددا كبيرا من السيارات رباعية الدفع والآليات والشاحنات.
كما طلب من البنك المركزي تجميد بعض الأرصدة التابعة لشخصيات شملها التحقيق الجاري حاليا حول شبهات الفساد.

اترك تعليقاً