دراسة تكشف عن مرض قد يكون أحد أعراض "كورونا"‎

دراسة تكشف عن مرض قد يكون أحد أعراض “كورونا”‎

كشفت دراسة طبية بريطانية، أن ظهور طفح جلدي على الذراع أو أجزاء أخرى من الجسم يمكن أن يكون أحد أعراض الإصابة بفيروس ”كورونا”.

الطفح الجلدي

وقالت ”كلية لندن الملكية“، التي أعدت الدراسة إلى أنه من الضروري للسلطات الصحية، أن تضيف الطفح الجلدي إلى الأعراض المعروفة لمرض ”كورونا“ بما فيها: السعال المتواصل، وارتفاع درجة حرارة الجسم، وفقدان حاسة الشم أو التذوق. مشيرة إلى أنها توصلت لتلك النتيجة بعد اختبارات على أكثر من 20 ألف شخص، وأن حوالي 9% من المصابين بفيروس ”كورونا“ أصيبوا بطفح جلدي.

الإصابة بكورونا

وقال الدكتور ”ماريو فالشي“ المشارك في إعداد الدراسة:“إن أعراض الطفح الجلدي استمرت إلى أسابيع عديدة وهي فترة أطول بكثير من الأعراض المعروفة لفيروس كورونا“. وأضاف:“تبين أن الطفح الجلدي الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا يظهر في أشكال مختلفة، وفي مراحل مختلفة من الإصابة بالمرض، وهذا يعني أن زيادة المعرفة من قِبل المواطنين والقطاع الطبي بالأعراض المختلفة لكورونا ستؤدي إلى تحديد المصابين في مراحل المرض المبكرة بدقة أكبر.“

اترك تعليقاً