دراسة تكشف سر تأثير كورونا على الرجال أكثر من النساء

أظهرت يانات صحية صادرة في عدة دول أن الرجال المسنين أكثر عرضة لأن يسقطوا ضحية مرض”كوفيد-19″ أو أن يتوفوا بسببه، مقارنة بنساء من العمر نفسه.
وركزت الدراسة الأولى من نوعها، على أداء الجهاز المناعي لدى الجنسين عند التعرض لعدوى من الخارج. وأظهرت النتائج أن استجابة الجهاز المناعي لدى الرجل أضعف من استجابة جسم المرأة، عند التصدي لفيروس كورونا المستجد، المسبب لوباء كوفيد-19.
وأوردت الدراسة أن الرجال، ولاسيما الذين تجاوزوا الستين من العمر، يحتاجون أكثر إلى لقاح حتى يحموا أنفسهم من الإصابة بالعدوى. حسب صحيفة “نيويورك تايمز”.
وقال الباحث في جامعة ييل الأميركية، أكيكو إيواساكي، وهو المشرف على الدراسة، أن الإصابة بالعدوى لا تؤدي إلى الاستجابة المناعية المطلوبة والملائمة لدى الرجل، بحسب صحيفة نيويورك تايمز الأميركية.
ويرجح الخبراء أن تكون هذه القوة المناعية لدى المرأة مكتسبة بفضل عملية الإنجاب، لأن جسمها مصممٌ حتى يتصدى للأمراض التي تهددُ سلامة الجنين أو الرضيع في مرحلة ما بعد الولادة.
لكن الاستجابة المبالغ فيها من قبل الجهاز المناعي قد تكون مضرة في حالات كثيرة، أي حينما يتصدى الجسم بشكل كبير لعدوى ما، على نحو غير متناسب، فتحصل عدة التهابات واضطرابات صحية. ولهذا السبب، يقول الخبراء إن النساء أكثر إصابة بالاضطرابات الصحية الناجمة عن استجابة الجهاز المناعي المبالغ فيها.

اترك تعليقاً