حصيلة جديدة لـ "عدد القتلى" في انفجار بيروت

حصيلة جديدة لـ “عدد القتلى” في انفجار بيروت

قال وزير الصحة اللباني، حمد حسن، يوم الجمعة، إن عدد قتلى انفجار مرفأ بيروت ارتفع إلى 154 قتيلا، حسب ما نقلت الوكالة الوطنية للإعلام.

5000 مصاب

وأضاف المسؤول اللناني أن حالة 20 % من الجرحى البالغ عددهم زهاء 5000 مصاب تطلبت دخول المستشفى، وأن هناك 120 في حالة حرجة. فيما تواصل فرق الإنقاذ مسحها تحت الأنقاض بحثا عن عشرات المفقودين.

ملابسات الانفجار

وبدأت السلطات الأمنية والقضائية إجراءاتها مواكبة للتحقيقات الجارية بهدف الكشف عن ملابسات الانفجار فأوقفت حتى اللحظة 16 شخصا للتحقيق معهم، وجمدت أرصدة مدراء الجمارك ومرفأ بيروت وعدد من المسؤولين في المرفأ. وفي مطار بيروت تتواصل الهبات الدولية المرسلة من مؤسسات ودول عربية وغربية لإغاثة الشعب اللبناني. وفيما يحضر متطوعون مدنيون للمشاركة في أعمال رفع الأنقاض والركام من الشوارع والمنازل المتضررة، تغيب اجهزة الدولة وملحقاتها عن المشهد.

300 ألف شخص فقدوا

من ناحية أخرى، أوضح تقرير للأمم المتحدة أن أكثر من 300 ألف شخص فقدوا منازلهم وأصبحوا الآن نازحين، مشيرة إلى أن من بينهم حوالي 80 ألف طفلا، ومن المحتمل أن يكون من بين الضحايا أطفالاً، فضلا عن أولئك الذين يعانون من الصدمة النفسية بعد الكارثة.
وشرعت السلطات اللبنانية في اتخاذ إجراءات ضمن التحقيقات الجارية للكشف المسؤولين عن الانفجارات، التي ضربت مرفأ بيروت.

اترك تعليقاً