توجيه من “الزكاة والدخل” للمستهلكين بشأن المخالفات الضريبية

الزكاة والدخل

جددت الهيئة العامة للزكاة والدخل دعوتها للمستهلكين إلى الإبلاغ عن المخالفات الضريبية لدى المكلفين في الأسواق والمحال التجارية، مؤكدةً في هذا الصدد أنها تتعامل بسرية تامة مع البلاغات الواردة إليها عبر القنوات المُخصصة.
وقالت الهيئة: “إن هذه الدعوة تأتي في سياق إشراك المستهلكين في عملية تعزيز الالتزام الضريبي بين المنشآت المكلفة بالأنظمة الضريبية في المملكة، بما يُسهِم في الحد من حالات التهرب الضريبي، وانتشار المخالفات الضريبية بين المكلفين، والمحافظة على المال العام”.
وفي ذات السياق، أوضحت “الزكاة والدخل” أن المخالفات الضريبية متعددة، تشمل التهرب الضريبي، وتحصيل ضريبة قيمة مضافة أعلى أو أقل من نسبة 15%، إضافةً إلى تحصيلها من قبل منشأة غير مسجَّلة، ونقص أو عدم وجود الرقم الضريبي على الفاتورة، وعدم إصدار الفواتير الضريبية، وكذلك عدم الاحتفاظ بالسجلات والفواتير الضريبية، بالإضافة إلى عدم وجود الأختام الضريبية على منتجات التبغ.
وأكدت الهيئة أنه بإمكان المستهلك الإبلاغ حال رصده لإحدى هذه المخالفات أو غيرها؛ من خلال قنوات الإبلاغ المعتمدة لدى الهيئة، وهي: تطبيق ضريبة القيمة المضافة، أو الموقع الإلكتروني للهيئة (gazt.gov.sa)، على أن يشمل البلاغ وصف المخالفة وإرفاق ما يلزم من مستندات إن وُجِد (فاتورة / عقد).
وتشدد “هيئة الزكاة والدخل” على أن المستهلكين – من غير موظفيها –، الذين يُسهِمون في الكشف عن مخالفات الأنظمة واللوائح الضريبية؛ يحِقّ لهم الحصول على مكافآت مالية تشجيعية، لا تتجاوز قيمتها 2.5% من قيمة المبالغ والغرامات الـمُحصَّلة وذلك بـ مليون ريال كحدٍ أقصى، وألف ريال كحدٍ أدنى.
وضبطت الهيئة العامة للزكاة والدخل قرابة 10 آلاف مخالفة ضريبية في مختلف مناطق ومدن المملكة، منذ بدء تطبيق النسبة المحدثة لضريبة القيمة المضافة بـ 15%، كان بعضها على إثر بلاغات وردت إليها من قبل المستهلكين، وذلك من خلال أكثر من 34 ألف زيارة تفتيشية نفذتها الفرق الرقابية والتفتيشية بالهيئة.

اترك تعليقاً