تعيين عربي من أصل فلسطيني مديرا لمخابرات “الأمن الأميركي”

عين ماهر البيطار محام أميركي من أصول فلسطينية، إلى مجلس الأمن القومي في إدارة الرئيس جو بايدن، كمدير أول للاستخبارات، بعدما شغل منصب المستشار العام للديمقراطيين بلجنة المخابرات في مجلس النواب منذ عام 2017.
وبعد دوره الهام خلال أول مساءلة للرئيس السابق دونالد ترامب، سيؤدي بيطار في منصبه الجديد، دورا رئيسيا، كصلة وصل يومية بين مجتمع الاستخبارات والبيت الأبيض، وفق ما نقلت صحيفة “بوليتيكو” الأميركية عن مصدرين مطلعين.
وإضافة إلى كونه محاميا بارعا، فإن بيطار ليس حديث العهد في ميدان الأمن القومي، إذ عمل سابقا كمدير للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية في مجلس الأمن القومي خلال إدارة الرئيس الأسبق باراك أوباما، وكان نائبا لسامانثا باور أثناء عملها في المجلس، كما عمل موظفا في الشؤون الخارجية بوزارة الخارجية الأميركية، وهو مقرب من مستشار الأمن القومي جيك سوليفان منذ أن عملا معا في مقر الوزارة بواشنطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *