جاريث بيل

تعرف على سبب غضب بيل أمام ليفانتي

أثار الويلزي جاريث بيل، جناح فريق ريال مدريد، الجدل بعدم احتفاله مع زملائه، عقب تسجيله هدف فوز فريقه في مرمى ليفانتي، بالمباراة التي جمعتهما، الأحد، الماضي، ضمن فعاليات الدوري الإسباني.
وظهر بيل غاضبا بعد تسجيله ركلة الجزاء الحاسمة أمام ليفانتي الأحد، ورفض تحية زميله لوكاس فاسكيز ولاعبين آخرين حاولوا تهنئته بالهدف الحاسم.
وأظهرت الكاميرات بيل وهو يدفع يد زميله فاسكيز عن ظهره، بعدما حاول الأول الاحتفال معه، وشارك بيل بديلا أمام ليفانتي، ورفض الإحماء قبل المشاركة في اللعب.

ويعود غضب الدولي الويلزي، إلى فقدانه لمركزه الأساسي في التشكيلة، بالإضافة لتصريحات زميليه، البلجيكي تيبو كورتوا والبرازيلي مارسيلو، التي انتقدته مؤخرا، وفقًا لما ورد عن صحيفة “ماركا” الإسبانية.
وفقد جاريث مركزه الأساسي مؤخرا، بعد أن قرر المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري الاعتماد على النجم البرازيلي الصاعد فينيسيوس جونيور على جهة اليسار، بدلا عن بيل.
وقال كورتوا مؤخرا بأن بيل يحمل لقب “لاعب الجولف” في غرفة تبديل الملابس، بسبب انشغاله بلعبة الغولف، وابتعاده عن المشاركة في عشاء الفريق مع اللاعبين مرات عديدة.
أما مارسيلو، فقد قال في مقابلة أخيرة إن زميله الويلزي “يعاني” في تحدث اللغة الإسبانية حتى الآن، بالرغم من قضائه أعوام عديدة في مدريد.
وتقول الصحيفة إن كل هذه الأسباب كانت وراء ردة الفعل التي شهدناها من بيل على أرض الملعب مساء الأحد، وهي التي جعلت اللاعب يبدو غاضبا خلال المباراة.

اترك تعليقاً