تطبيق تباعد

تطبيق تباعد لإشعارك بمخالطة مصاب بفيروس كورونا كوفيد 19

أطلقت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي «سدايا» تطبيق تباعد لإشعار المستخدمين في حال مخالطة شخص تم تأكيد إصابته بفيروس كورونا خلال الـ ١٤ يومًا الماضية.

جاء ذلك انطلاقًا من حرص حكومة المملكة العربية السعودية على الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين من خطر انتشار فيروس كورونا المستجد.

واعتمدت وزارة الصحة المعايير الصحية التي طُوّر تطبيق (تباعد) بناءً عليها بموجب النظام الصحي ولوائحه التنفيذية في (المملكة العربية السعودية)، وستخضع خصائص هذا التطبيق ووظائفه لأي تعليمات إضافية تصدر إنفاذًا للأنظمة والأحكام في المملكة.

ويأتي هذا؛ لتحقيق الغاية الصحية والسلامة المتوخاة من تطوير التطبيق عبر إشراك الأفراد في السيطرة على تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، والحد من التوسع في انتشاره، وسعيًا إلى الخفض التدريجي للقيود المفروضة على الحياة الاجتماعية والأنشطة الأخرى.

تطبيق تباعد

يعتبر تطبيق (تباعد) وسيلةً لإشعار المخالطين للمصابين بفيروس كورونا المستجد؛ حيث يمكن للأفراد تحميل التطبيق واستخدامه لتحقيق الغاية الصحية التي طُوّر لأجلها.

ويرسل التطبيق بيانات معرّفات مموهة إلى الجوالات الذكية المستخدمة للتطبيق، التي سُجلت خلال فترة الاختلاط بمصاب فيروس كورونا المستجد، مصحوبةً ببيانات أجهزة الأشخاص المصابين، وذلك حسب سياسات شركتي (قوقل وأبل) العالميتين، مع الحفاظ على كامل خصوصية المستخدمين.

كما يمكِّن التطبيق المستخدم من الحصول على الإشعارات المباشرة والاستباقية حال اكتشاف أي إصابة مسجلة؛ لغرض طلب الدعم الصحي المباشر من وزارة الصحة (في المملكة العربية السعودية).

يُشار إلى أنه عند تحميل التطبيق على الجوال الذكي، يُمكنه عبر تقنية البلوتوث اكتشاف الجوالات الذكية الأخرى القريبة التي تعمل أيضًا على التطبيق نفسه ويستطيع التطبيق التعرف عن مدى قربه من الجوالات الذكية الأخرى التي تستخدم نفس التطبيق؛ ما يسمح للتطبيق بتكوين فكرة عن الجوالات الذكية الأكثر قربًا وبالتالي إشعار مستخدميها الأكثر عرضة للخطر.

وإذا أبلغ مستخدم التطبيق عن أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد، وتم التأكد من ذلك بالربط بين التطبيق ووزارة الصحة، فإن مستخدمي جميع الجوالات الذكية الذين كانوا قريبين منه خلال الـ 14 يومًا السابقة، سيتلقون إشعارًا من التطبيق لأخذ الاحترازات اللازمة.

وسيعرف مستخدمو التطبيق من خلال الإشعارات التي تصلهم أنهم ربما يكونون بالقرب من شخص مصاب بفيروس كورونا المستجد، وذلك لاتخاذ الاحتياطات اللازمة والإبلاغ عن أي حالة مخالطة- من خلال التطبيق- أيضًا يساعد التطبيق على تحذير الأشخاص الذين قد يصابون نتيجة الاختلاط بأشخاص ثبتت إصابتهم.

الأسئلة الشائعة..

لماذا أحتاج التطبيق ؟

تطبيق تباعد سيُساعدنا على إحتواء فيروس كورونا كوفيد ١٩ والعودة إلى حياتنا الطبيعية في أقرب وقت ممكن، من خلال إشعارك في حال خالطت شخص تم تأكيد إصابته بالفيروس خلال الـ ١٤ يوم الماضية.

ماذا أفعل في حال وصول إشعار بأني كنت على مقربه من شخص مصاب بفايروس كورونا كوفيد ١٩؟

إذا كنت خالطت شخصاً مصابًا بالفيروس، فإن تطبيق تباعد سيقوم بإعلامك عن طريق وصول إشعار على هاتفك الذكي وتوجيهك لإكمال البيانات اللازمة، والتي تحتوي على (رقم الهوية، رقم الجوال، تاريخ الميلاد، والأستمارة الصحية) وإرسالها لوزارة الصحة لعمل اللازم.

على من يتوجب إستخدام تطبيق تباعد؟

تطبيق تباعد متاح للإستخدام من الجميع للتعاون على إحتواء فيروس كورونا كوفيد ١٩.

من أين يمكنني تنزيل التطبيق؟

تطبيق تباعد متوفر للتنزيل على هاتفك الذكي من خلال منصات التطبيقات (أبل ستور – جوجل بلاي) السعودي، البريطاني، والأمريكي.

هل يتطلب التطبيق وجود إتصال بالانترنت؟

التطبيق لايحتاج الإنترنت في الغالب لأنه يعمل على البلوتوث ويحفظ البيانات على الجهاز. لكنه يحتاج الانترنت عند فتح التطبيق لإستقبال التحديثات، الإشعارات، وعند إرسال البيانات والإستبيانات الصحية.

هل أحتاج الى إبقاء تقنيه البلوتوث والإشعارات قيد التشغيل؟

نعم، تطبيق تباعد يحتاج تفعيل البلوتوث لمشاركة معرّفاتك العشوائية خلال الـ ١٤ يوم الماضية، لمساعدتنا في تحديد من يجب إعلامه بأنه ربّما قد خالط مصابًا بالفيروس. وكذلك يحتاج تفعيل الإشعارات لإعلامك على الفور في حال تم تأكيد إصابة شخص قمت بالتواصل معه خلال الـ ١٤ يوم الماضية.

في حال تم تأكيد إصابتي بفيروس كورونا كوفيد ١٩، هل يجبرني التطبيق على إرسال بياناتي؟

في حال تم عمل فحص الإصابة بفيروس كورونا كوفيد ١٩، وكانت النتيجة إيجابية، فإن التطبيق يعطيك الحريّة بمشاركة هذا التشخيص من عدمه. حيث أن مشاركتك التشخيص ستُساعد الأشخاص الذين خالطتهم على تلقي إشعارات تنبيهية والتعاون سوياً على إحتواء انتشار الفيروس.

هل خصوصيتي محمية؟

تطبيق تباعد لا يحتاج إلى معرفة هويتك أو الأشخاص الذين قمت بالتواصل معهم ولا يقوم بتتبع نطاقك الجغرافي لضمان حماية خصوصية المستخدمين.

هل تحديث التطبيق إجباري؟

نعم، للتأكد من عمل التطبيق بشكل ممتاز والإستفادة من الخصائص و المميزات المضافة حديثاً للتطبيق.

ما الهدف من التطبيق؟

التطبيق يهدف إلى المساعدة على احتواء انتشار فايروس كورونا كوفيد ١٩ من خلال إشعار الأشخاص الذين خالطوا أشخاص ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا كوفيد ١٩.

هل يحتاج تسجيل للاستفادة من التطبيق؟

التطبيق لا يتطلب تسجيل دخول أو تعريف مستخدم، فقط يحتاج منك تعبئة استمارة صحية عند الدخول للتطبيق لأول مرة.

هل يتطلب التطبيق وجود حساب في أبشر؟

التطبيق متاح للجميع، ولا يتطلب وجود حساب في أبشر.

هل استخدام التطبيق للإنترنت مجاني؟

نعم، استخدام التطبيق للإنترنت مجاني.

ما اللغات التي يدعمها التطبيق؟ وكيف يتم تغيير اللغة؟

التطبيق يدعم اللغة العربية والإنجليزية، ويتيح التطبيق للمستخدم إمكانية تغيير اللغة من داخل التطبيق.

هل يعمل التطبيق على الأجهزة المعدلة (جلبريك/روت)؟

لا، التطبيق لا يعمل على الأجهزة المعدلة (جلبريك/روت).

هل من الممكن استخدام التطبيق للمواطن الذي هويته منتهية أو ليس لديه هوية؟

نعم، التطبيق متاح للجميع ولا يحتاج الى تعريف المستخدم بنفسه، ويستطيع المواطن صاحب الهوية المنتهية أو من ليس لديه هوية من استخدام التطبيق لبعض الخدمات التي تحتاج إلى إدخال رقم الهوية، مثل أطلب المساعدة وأبلغ الآخرين.

هل من الممكن استخدام التطبيق لمن لديه إيقاف خدمات؟

نعم، التطبيق متاح للجميع، ويستطيع المواطن الذي لديه إيقاف خدمات من استخدام التطبيق.

 

اترك تعليقاً