تصريح “صادم” من الصحة العالمية بشأن وفيات كورونا قبل اللقاح

قال مسؤول بمنظمة الصحة العالمية، الجمعة، إن عدد وفيات فيروس كورونا قد يصل إلى مليونين قبل استخدام لقاح ناجح على نطاق واسع، وإن العدد قد يصبح أكبر دون عمل منسق لكبح الوباء.
وقال مدير برنامج الطوارئ بالمنظمة مايك رايان في إفادة، الجمعة: “إذا لم نفعل ذلك فإن الرقم الذي تتحدثون عنه (نحو مليوني حالة وفاة) لن يكون متصورا فحسب، بل للأسف سيكون مرجحا بقوة”.
وجاء تصريح رايان مع اقتراب عدد وفيات “كوفيد 19” بعد 9 أشهر من رصده في الصين، من مليون حالة بجميع أنحاء العالم.
تأمل منظمة الصحة العالمية الجمعة في أن يستطيع العالم التخلص من وباء فيروس كورونا خلال أقل من عامين، متوقعة أن يتمكن العالم من السيطرة على هذه الجائحة بمدة أسرع مقارنة بجائحة الإنفلونزا الإسبانية 1918 المميتة. وبموازاة ذلك، عادت المخاوف من تفشي موجة ثانية للفيروس وبدأت عدة بلدان تعيد فرض الحجر في مناطق كثيرة.
أعرب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية دروس أدهانوم غيبريسوس الجمعة للصحافيين في جنيف عن أمله “بأن ننتهي من جائحة كورونا هذه قبل أقل من عامين”، مشددا على إمكانية السيطرة على فيروس كورونا بمدة أسرع مقارنة بجائحة الانفلونزا الإسبانية 1918 المميتة.
واعتبر غيبريسوس أنه عبر “الاستفادة من الأدوات المتاحة إلى أقصى حد والأمل أن نحصل على أدوات إضافية مثل اللقاحات، اعتقد أن باستطاعتنا انهاء الجائحة في وقت أقل مما استغرقته انفلونزا عام 1918”.
وتسبب كوفيد-19 حتى اليوم بوفاة نحو 800 ألف شخص وإصابة ما يقرب من 23 مليونا حول العالم، وفق تعداد لوكالة فرانس برس بالاستناد الى مصادر رسمية.

اترك تعليقاً