بشرى من “الصحة” بشأن فيروس كورونا الشرق الأوسط MERS

الصحة

قالت الصحة أنه ولله الحمد فقد تم إكمال 60 يوم بدون أن تُسجل في المملكة أي حالة إصابة بفيروس كورونا الشرق الأوسط MERS (المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية).
تجدر الإشارة أن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية هي مرض تنفسي فيروسي يتسبب فيه أحد فيروسات كورونا (فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، أو فيروس كورونا)، حيث أكتُشف في المملكة عام 2012 ويننتقل فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية أساساً من الحيوان إلى الإنسان، ولكنه يمكن أن ينتقل أيضاً من شخص إلى آخر ، وهو فيروس حيواني المصدر، وتشير الدراسات العلمية إلى أن الأشخاص يصابون بالعدوى عن طريق مخالطة الجِمال على نحو مباشر أو غير مباشر حيث يتسبب في حالات عدوى وخيمة يترتب عليها معدل وفيات مرتفع، وتشمل أعراض المرض الشائعة في: الإصابة بالحمى، الإصابة بالسعال، الإصابة بضيق التنفس، الالتهاب الرئوي في بعض الحالات، وفي حالات أخرى لم تقتصر أعراض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية على أعراض الجهاز التنفسي فقط بل امتد تأثيرها للجهاز الهضمي، فأصيب البعض بالإسهال، والغثيان، والقيء. وينبغي الالتزام بالنظافة العامة مثل غسل اليدين بانتظام قبل ملامسة الحيوانات وبعدها، وتجنب مخالطة الحيوانات المريضة، ولابد من مراعاة الممارسات الخاصة بنظافة الأغذية، كما ينبغي أن يتجنب الناس شرب حليب الأبل(النوق) الطازج أو بولها، أو تناول لحومها غير المطهية جيدًا.

اترك تعليقاً