بالفيديو.. “الشقيران” ينتقد الدعوة للتوقف عن نقد الإخوان والصحوة والسرورية

قال الكاتب فهد الشقيران إن البعض ينظر إلى نقد الإخوان باعتباره “دقة قديمة”، مؤكدًا على أن التعدد في التحليل السياسي أمر مشروع وحق التعبير متاح للجميع، لكن الأمور وصلت لتعرض البعض للأذى نتيجة نقدهم للتطرف.
وخلال مداخلة له عبر شاشة قناة “السعودية” ذكر الشقيران مقولة أحد الكتاب “المعركة للتو بدأت” مشيرا إلى أن دعوة البعض للتوقف عن نقد الإخوان المسلمين هي عناد لطبيعة حركة التاريخ القائلة بضرورة التخلص من هذا الفكر المتطرف.
واستشهد الكاتب فهد الشقيران بنماذج الدول التي حاربت تنظيم الإخوان المسلمين مثل دولة الإمارات، وعلى الجهة الأخرى الدول التي تبنت هذا التنظيم وأعطت له مساحة للتواجد في مؤسساتها ومجالسها النيابية والبرلمانية، مطالبًا بالمقارنة بما آلت إليه كل دولة من دول هذين الاتجاهين.
واستطرد الشقيران في حديثه قائلًا إن المعركة مع الإخوان المسلمين ليست معركة تحليل سياسي، قائلًا إن على المحلل السياسي أن يختار بين ما إذا كان الإخوان تيارًا إرهابيًا يجب محاربته أم تيارًا سياسيًا يمكن التعامل معه.
ووصف الشقيران الدعوة للتوقف عن نقد الإخوان وغيرهم من التنظيمات الصحوية والسرورية بأنها تحليل سياسي “مضروب” ومختل، لأنه يتبنى وجهة نظر ضمنية بأن الإخوان المسلمين حزب سياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *