انطلاق أعمال المنتدى العربي للتنمية المستدامة

تنطلق أعمال المنتدى العربي للتنمية المستدامة افتراضياً برئاسة المملكة غدا، ويستمر حتى الأربعاء 31 مارس، حيث يرأس وفد المملكة معالي نائب وزير الاقتصاد والتخطيط الأستاذ فيصل بن فاضل الإبراهيم.
وبهذه المناسبة أعرب معاليه عن سعادته بانطلاق المنتدى هذا العام برئاسة المملكة، الذي يسعى لاستعراض ومناقشة التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في الوطن العربي, مشيراً إلى أن تسريع العمل على تحقيق الأهداف أصبح ضرورة ملحة أكثر من أي وقت مضى خصوصاً في ظل التحديات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد على جميع الأبعاد – الاجتماعية والاقتصادية والمالية والثقافية والبيئية.
وأضاف الإبراهيم أن الجائحة أثبتت بما لا يدعُ مجالاً للشك أن بناء قاعدة اقتصادية متنوعة ومستدامة وتطوير البنى التحتية لجميع القطاعات في البلدان العربية هي السبل المثلى للصمود في وجه الأزمات والمتغيرات السريعة لعالمنا, كما أن تمكين الشباب العربي والاستثمار في طاقاته عبر التعليم وتوفير فرص العمل وتحفيز الابتكار هي الركيزة الأساسية لدفع عجلة التنمية في وطننا العربي، متمنيا أن يتحدث المنتدى هذا العام عن جميع التحديات والعقبات التي تقف أمام خارطة الطريق؛ لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في وطننا العربي، متطلعاً للتعرف على تجارب الجميع في تجاوز هذه التحديات والعقبات.
يشار إلى المنتدى العربي للتنمية المستدامة هذا العام ينعقد والعالم يواجه آثار الجائحة، حيث تسعى الدول للتعافي السريع منها، فيما تعمل اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) التابعة لمنظمة الأمم المتحدة على تنظيم المنتدى بشكلٍ سنوي؛ ليكون المنتدى هو الآلية الإقليمية الرئيسية لمتابعة واستعراض تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في المنطقة العربية.