المملكة توقع على الميثاق الأساسي للمجموعة العربية للتعاون الفضائي

المملكة توقع على الميثاق الأساسي للمجموعة العربية للتعاون الفضائي

وقعت المملكة العربية السعودية عن بعد على الميثاق الأساسي للمجموعة العربية للتعاون الفضائي بمشاركة 14 دولة، وجرى التوقيع في مقر الهيئة السعودية للفضاء، والتي كان لها دورًا بارزًا في دعم المبادرة التي أطلقتها وكالة الإمارات للفضاء، بتأسيس أول مجموعة عربية للتعاون الفضائي.

مبادرة التعاون الفضائي

ويهدف ميثاق المبادرة إلى “تأسيس أول مجموعة عربية للتعاون الفضائي”، الذي من المنتظر أن توقع عليه 14 دولة عربية؛ (المملكة العربية السعودية ، الإمارات، البحرين، عُمان، الكويت، الأردن، الجزائر، تونس، السودان، مصر، لبنان، المغرب، العراق، وموريتانيا)، إلى تشجيع التعاون الفضائي العربي في جميع الأنشطة الفضائية ذات الأهداف المشتركة، وتحقيق الانسجام في الممارسات التنظيمية بين الجهات الفضائية، وتنسيق مواقف أعضاء المجموعة العربية لتبني رأي موحد في المحافل الإقليمية والدولية ذات العلاقة بالفضاء؛ وذلك في حدود المهام والاختصاصات المنوطة بالمجموعة، والعمل على تعاون فضائي عربي أوسع وأشمل في مجال الفضاء.

الاستفادة من تطورات قطاع الفضاء

من جهته قال الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للفضاء الدكتور عبدالعزيز آل الشيخ: إن إطلاق هذه المبادرة وتفعيل أهدافها سيقود المنطقة العربية إلى تحقيق مكانة عالمية في مجال الفضاء ورؤية موحدة، وتعاون مثمر يصب في المصلحة العامة لهذه الدول، مؤكدًا أن المملكة تؤمن بقدرات العقل العربي وشباب الأمة العربية في حجز مقعد متقدم بين الدول الكبرى في الاستفادة من تطورات قطاع الفضاء، وتطوير استخداماته في الأغراض السلمية في دولنا العربية.
وأضاف آل الشيخ أن المملكة من خلال الهيئة السعودية للفضاء، وكافة الجهات المعنية بالقطاع، لديها إيمان بقدرات أبناء الوطن من العلماء المتخصصين في مجال الفضاء، وأن لديهم ما يتميزون به من الخبرات العلمية والطاقات الاستثنائية ما يؤهلهم لخوض سباق التطوير والابتكار في قطاع الفضاء وتحقيق التميز والريادة مستقبلًا وفق أهداف رؤية 2030.

ميثاق المجموعة العربية

ويتطلع ميثاق المجموعة العربية مستقبلًا إلى الاستفادة من تبادل المعارف والخبرات الفنية والتجارب والمعلومات بين الدول العربية المشاركة عن كل ما يخص الفضاء، وتشجيع التطوير والبحث العلمي والابتكار في مجال الفضاء، من أجل تعزيز عملية بناء القدرات الفضائية لدى أعضاء المجموعة، والتنسيق من أجل تحقيق الانسجام في السياسات والقوانين والإجراءات الفضائية، والسعي الى توحيدها ما أمكن بالاستفادة من أفضل الممارسات والمعايير المعتمدة عالمياً، وتشجيع ودعم التعاون في مجال إنشاء وكالات للفضاء أو برامج فضائية في الدول التي لا يوجد فيها مثل هذه الوكالات، والتعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية ذات الصلة من أجل تبادل المعلومات معها، وتطوير العلاقات مع النظراء.

اترك تعليقاً